EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2011

أبحاث طبية تمكن المصابين بالصمم من السمع بشكل طبيعي

كشفت أبحاث طبية جديدة أنه بات من الممكن مساعدة الأطفال المصابين بالصمم عن طريق زراعة سماعات حديثة في الأذنين تمكنهم من السمع بشكل طبيعي؛ ما يمثل معجزة طبية.

كشفت أبحاث طبية جديدة أنه بات من الممكن مساعدة الأطفال المصابين بالصمم عن طريق زراعة سماعات حديثة في الأذنين تمكنهم من السمع بشكل طبيعي؛ ما يمثل معجزة طبية.

وطبقًا لنشرة التاسعة على MBC1، الجمعة 7 يناير/كانون الثاني 2011، وجد الباحثون أن زراعة سماعتين تمكن الطفل من التعرف إلى مصدر الصوت؛ ما يساعد الصم على تعلم اللغة وتحسين ظروفهم الحياتية.

وتعطي السماعات الجديدة الأطفال القدرة على السمع دون الاضطرار إلى البحث عن مصدر الصوت؛ الأمر الذي يحسن القدرة على التقاط الأصوات.

وقام العلماء ببث صوت بشري عن طريق مكبرات للصوت نشرت في أماكن مختلفة، ثم أخذوا يسألون الطفل موضوع التجربة عن المصدر الذي يأتي منه الصوت.

وأوضحت الاختبارات أن معظم الأطفال الصم، إذا استخدموا السماعات الجديدة، يتعاملون مع الأصوات على النحو الطبيعي الذي يسمع به الأطفال العاديون.

وقام الأطباء بتجربة السماعات الجديدة على طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات تدعى إيزابيل فازايل، كانت تعاني من صمم كامل، لكنها تمكنت من العيش بصورة طبيعية بعد تركيب السماعات في كلتي أذنيها.

د. روث ليتوفسكي المختصة بعلم السمع، علقت على حالة إيزابيل بقولها: "بدا لنا أنها تستطيع تبين الكلمات في الأجواء الهادئة والصاخبة، كما وضح لنا أنها تستطيع سماعنا على نحو مريح".