EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2015

هذا موقف القضاء الأمريكي من محجبة حرمت من وظيفة

في حادثة مثيرة للإهتمام أبدى غالبية القضاة في المحكمة العليا الأمريكية أمس الأربعاء، تأييدا لامرأة مسلمة أقامت دعوى قضائية بعدما حرمت من الحصول على وظيفة.

في حادثة مثيرة للإهتمام أبدى غالبية القضاة في المحكمة العليا الأمريكية أمس الأربعاء، تأييدا لامرأة مسلمة أقامت دعوى قضائية بعدما حرمت من الحصول على وظيفة في متجر أبركرومبي أند فيتش للملابس في أوكلاهوما بسبب ارتدائها الحجاب. 

وبحسب ما نقلته صحيفة الشرق عن وكالة الأنباء رويترز، فقد استمع القضاة الـ9 لمرافعة مدتها ساعة في طعن تقدمت به لجنة فرص التوظيف المتساوية الأمريكية وهي وكالة اتحادية أقامت دعوى على الشركة بالنيابة عن المتقدمة للوظيفة واسمها سامانثا إيلوف. وحرمت إيلوف من الحصول على وظيفة في مجال المبيعات عام 2008 في فرع الشركة في تولسا حينما كان عمرها 17 عاما.

والسؤال القانوني هو ما إذا كان مطلوبا من إيلوف أن تطلب من الشركة أن توفر لها ما يتكيف مع معتقداتها الدينية. وهذا الأمر مشمول بقانون الحقوق المدنية لعام 1964 الذي يحظر أمورا من ضمنها التمييز في الوظائف على أساس المعتقدات والممارسات الدينية. وكانت إيلوف ترتدي الحجاب في المقابلة التي أجريت معها لكنها لم تقل تحديدا إنها كمسلمة تريد من الشركة أن توفر لها ما يتوافق مع معتقداتها الدينية .وحرمت الشركة إيلوف من الوظيفة على أساس أن ارتداءها الحجاب يخالف سياسة المظهر بين العاملين في مجال المبيعات.