EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2017

نواف بن محمد: السعودية وبريطانيا تدخلان مرحلة جديدة من العلاقات

محمد بن نواف

أكد سفير خادم الحرمين الشريفين..

  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2017

نواف بن محمد: السعودية وبريطانيا تدخلان مرحلة جديدة من العلاقات

(الرياض - واس) أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة الأمير محمد بن نواف، أن أمن وازدهار السعودية من أمن وازدهار بريطانيا.

وأوضح في تصريح صحفي أمس، أن زيارة رئيسة وزراء بريطانيا تريزا ماي للسعودية عززت علاقة الصداقة التاريخية بين البلدين، وأعادت تنشيط العلاقة في هذه الفترة التاريخية المهمة.

وقال الأمير محمد بن نواف: «مع دخول البلدين مرحلة جديدة، في تبني المملكة لبرنامج رؤية 2030، وخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، فقد أوضحت زيارة رئيسة وزراء بريطانيا أن البلدين سيخوضان هذه المرحلة جنبا إلى جنب».

وأشار سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة إلى أن السعودية وبريطانيا تربطهما علاقة شراكة إستراتيجية مهمة، وما اتساع رقعة الموضوعات التي تمت مناقشتها خلال الزيارة من قضايا الأمن والإرهاب، إلى جانب ملفات التجارة والاستثمار والتعليم ورياضة المرأة، إلا تأكيد على عمق وقوة تلك العلاقة.

ولفت الأمير محمد بن نواف النظر إلى وجود أكثر من 700 شركة بريطانية تعمل الآن في المملكة، مبينا أن المحادثات ركزت على الفرص العديدة المتوفرة لتعزيز وتوسعة التعاون في مجالات التجارة والأعمال والاستثمار من خلال آليات برنامج رؤية 2030.

وأعرب عن ترحيب السعودية بالتزام المملكة المتحدة بالإسهام في تحقيق أهداف برنامج رؤية 2030، وتطلع المملكة إلى العمل مع بريطانيا من أجل تحقيق تلك الأهداف.

وأكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة تجديد البلدين التزامهما بمحاربة الإرهاب، مشيرا إلى أن المحادثات ركزت أيضا على أهمية ضمان قوة واستقرار المملكة في المنطقة المتقلبة وغير المستقرة.

وأعرب عن تطلعه خلال الأشهر المقبلة إلى مزيد من الزيارات الرفيعة المستوى لمواصلة العمل والبناء على نجاح زيارة رئيسة وزراء بريطانيا الأخيرة.