EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

طفل عمره 10 سنوات يقترح "قانونا" للحدّ من حوادث المرور

تقدم طفل يبلغ من العمر 10 سنوات توفي والده عام 2012 في حادث سير، بطلب إلى نواب برلمان نيوزيلندا، اليوم، بتشريع لوائح أكثر صرامة ضد السائقين من السائحين.

تقدم طفل يبلغ من العمر 10 سنوات توفي والده عام 2012 في حادث سير، بطلب إلى نواب برلمان نيوزيلندا، اليوم، بتشريع لوائح أكثر صرامة ضد السائقين من السائحين.

وتقدم الطفل "شون روبرتس" للبرلمان بالتماسه، طالبا إجراء اختبارات قيادة إجبارية للسائحين، ووقع أكثر من 36 ألف شخص على الالتماس عبر الإنترنت، بينما وقع آلاف آخرون على ورقة الالتماس نفسها.

وكان "جرانت روبرتس" والد الطفل توفي هو ورجل آخر بعدما اصطدمت سيارة يقودها طالب صيني بدراجتيهما البخاريتين.

وحضر شون اجتماع للجنة برلمانية خاصة مع أخيه "كودي" تسع سنوات، وأمه "ميل بيبسونوقال شون إنه أدرك أنه من غير المحتمل أن يتم فرض اختبار قيادة إجباري لان ذلك يعقد خرقا لاتفاقية جنيف، إلا أنه اقترح إمكانية توفير المزيد من التوعية للسائقين.

من ناحية أخرى، قالت بيبسون إن طفليها شعرا بالسعادة لاحراز بعض التقدم في مسألة التصدي للاخطار المحتملة من قبل السائقين من السائحين، الذين لا يألف الكثير منهم القيادة على الجانب الأيسر من الطريق.