EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2015

تفاصيل تقييد "سيدة" داخل مستشفى حكومي 12 ساعة متواصلة

قيود1

أعفت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة المدينة المنورة «مشرفة تمريض» في مستشفى الصحة النفسية من عملها لمخالفتها تعليمات أحد الأطباء..

أعفت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة المدينة المنورة «مشرفة تمريض» في مستشفى الصحة النفسية من عملها لمخالفتها تعليمات أحد الأطباء وتمت إحالتها للجنة المخالفات الطبية لاتخاذ الإجراء النظامي في حقها.

وبحسب "المدينة" تعود تفاصيل القضية عندما قام طبيب في أحد الأقسام الداخلية في مستشفى الصحة النفسية بالمدينة المنورة، بالتعامل مع "مريضة نفسية" داخل القسم، وبعد فحصها طلب من خلال ملف المريضة بتقييد حركتها في مكانها لمدة ساعة فقط، مشترطا عدم القيام بهذا إلى حال وصول المريضة إلى مرحلة «التهيج».

وذكر الطبيب أن هذا الإجراء لا يتم إلا لدى ازدياد حالة المريضة سوءًا، وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «المدينة» فإن مشرفة التمريض في ذلك الوقت خالفت تعليمات الطبيب المكتوبة في الملف الصحي للمريضة النفسية، حيث طلبت تقييد المريضة لمدة ١٢ ساعة، وقامت بإعطاء تعليماتها لفريق التمريض في القسم قبل مغادرتها القسم مع انتهاء ساعات عملها الرسمي.

وعند استلام إحدى الممرضات للحالة أثناء بداية دوامها الرسمي شاهدت قيام من سبقها بتقييد المريضة داخل القسم وعند عودتها لملف المريضة الذي كتبه الطبيب لم تجد ما يشير إلى ربطها لمدة ١٢ ساعة.

وقامت الممرض الأخرى، على الفور بفك قيد المريضة مستندة إلى ما كتبه الطبيب، حيث أنها لم تر ما يستدعي تقييد المريضة النفسية لاستقرار حالتها، وعند استفسارها عن سبب تقييدها طيلة هذا الوقت، ذكر لها عدد من العاملين أنها تعليمات مشرفة التمريض في القسم.

وأشارت المعلومات إلى أن مشرفة القسم علمت بمخالفة الممرضة لتعليماتها، وطلبت على الفور باستدعائها وإحالتها للتحقيق ونقلها من القسم، وهو ما دفع الممرضة التي قامت بفك القيد الى تقديم شكوى داخلية بشكل عاجل.

ووفقا للمعلومات فإن الجهات المختصة في المديرية العامة للشؤون الصحية قامت على الفور بفتح سلسلة من التحقيقات مع عدد من العاملين في القسم الذي شهد الواقعة، بالإضافة إلى الرجوع إلى ملف الطبيب، وحيث ثبت مخالفة مشرفة القسم لتعليماته من خلال طلبها بتقييد المريضة وعدم فكها إلا أثناء عودتها في اليوم الثاني.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «المدينة» فإن الجهات الرقابية المختصة في المديرية العامة للشؤون الصحية اتخذت قرارًا عاجلًا بإعفاء مشرفة القسم من عملها وإحالتها للجنة المخالفات الطبية وتقديم شهادة شكر للممرضة، التي قامت بفك قيد المريضة أثناء مباشرتها للحالة بعدم وجود مشرفة القسم.

وذكر مدير مستشفى الصحة النفسية في المدينة المنورة الدكتور أحمد حافظ أن إدارته تتحقق بشكل دائم من سلامة الإجراءات الطبية بما فيها التمريضية المُتبعة والتي تحقق الرعاية الكاملة للمرضى للحفاظ على سلامتهم، وقد يلجأ الأطباء في بعض الحالات النفسية من التعامل مع وفق المعطيات الطبية كتقييد حركة المريض خوفًا منه على نفسه وعلى الآخرين إلى حين استقرار حالته النفسية وذلك ضمن بروتوكول واضح ومعتمد ومتعارف عليه علميًا وعالميًا.