EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2015

تستطيع أن توفر استهلاك سيارتك للوقود .. إليك الطريقة

هل التوفير في وقود السيارة ضرورة أم ترف؟ وهل تستطيع التحكم في استهلاك سيارتك للوقود سواء كانت قديمة ..

  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2015

تستطيع أن توفر استهلاك سيارتك للوقود .. إليك الطريقة

هل التوفير في وقود السيارة ضرورة أم ترف؟ وهل تستطيع التحكم في استهلاك سيارتك للوقود سواء كانت قديمة أم جديدة؟ وأخيرا ما دور الإطارات للمساهمة في ذلك؟ كل هذه الأسئلة وغيرها قد تتبادر إلى ذهن قائد السيارة إلا أنه أحيانا لا يعرف الإجابة الصحيحة أو الدقيقة عليها، وفي حال لجوئه إلى الميكانيكي الذي يتعامل معه يستمع للعديد من النصائح التي ربما تتمتع بالتضارب.

وهنا يصف مختصو النقل في المركز السعودي لكفاءة الطاقة في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، القيادة المتهورة كالسرعة المفرطة والتسارع والكبح المفاجئين بأنها أسباب رئيسية تؤدي إلى الإسراف في استهلاك الوقود، وقالوا ضمن أعمال حملة "بكيفك" التعريفية ببطاقة اقتصاد الوقود: إن القيادة المتزنة يمكن أن توفر ما يقارب 33% من استهلاك الوقود على الطرق السريعة، و5% داخل المدن، إضافة إلى أنها أكثر أماناً للسائق والركاب ومرتادي الطريق. وأوضحوا أنه في كل مرة يضغط السائق على بدالة الوقود بإفراط فإن المحرك يستهلك كمية كبيرة من الوقود لتوفير السرعة المطلوبة، وإذا تبع ذلك استخدام مفرط للمكابح فإن كل الوقود المستخدم لتسارع المركبة يذهب سدى، مبينين أن القيادة بشكل متزن تُمكّن الشخص من الوصول إلى المكان المرغوب فيه بزمن يقارب زمن السائق الذي يقود بتسارع وتباطؤ متكررين دون هدر للوقود.

كما حث المختصون قائدي المركبات بالمحافظة على ضغط الهواء في عجلات المركبة وفق النسب التي يوصي بها صانعو المركبات، وقالوا: "إن عدم توازن الضغط بين الإطارات، وفق النسب الموصى بها يتسبب في تباطؤ المركبة، وزيادة الجهد على المحرك، مما يؤدي إلى زيادة في استهلاك الطاقة".

وأشاروا إلى أن المحافظة على توازن الهواء بالنسب الصحيحة يحقق عدة فوائد، منها: إطالة العمر الافتراضي للإطار، وتحقيق معدل أمان أعلى، إضافة إلى تقليل استهلاك الوقود بما يصل إلى 3 %.