EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2017

بلومبيرغ تكشف عن حجم الاستثمارات السعودية في الخارج

بدرية_رؤية السعودية 2030¬ _30

تتزايد الصفقات السعودية منذ إعلان رؤية 2030 بشكل متسارع

(الرياض - mbc.net) تتزايد الصفقات السعودية منذ إعلان رؤية 2030 بشكل متسارع، إذ كشف موقع "بلومبيرغ " أن صفقات صندوق الاستثمارات العامة السعودي زادت في العام الماضي لتصل إلى 50 مليار دولار في قطاع التكنولوجيا.

وأشار التقرير الذ نشرته الوكالة العالمية المتخصصة في الاقتصاد إلى أن وزارة المالية السعودية تخطط لمواكبة التغيرات الاقتصادية الحديثة بشكل جديد.

وأوضحت "بلومبيرغ" أن الصفقات تمثلت في استثمار 45 مليار دولار في مجموعة "سوفت بنك" اليابانية، التي تأسست في 1981 على يد رجل الأعمال الياباني ماسايوشي سون.

وتعد واحدة من أكبر شركات التكنولوجيا الرائدة في العالم والتي يقع مقرها في العاصمة طوكيو، إذ احتلت المجموعة المرتبة 62 على مستوى العالم في التصنيف الذي أجرته "فوربس جوبال 2000".

كما أنها تُصنف كأكبر شركة عامة في اليابان وثالث أكبر شركة مساهمة عامة بعد "تويوتا" و "ميتسوبيشي المصرفية" في البلد ذاته.

ويعد ثاني أكبر استثمار للصندوق السعودي مرتبطاً بصفقة شركة "أوبر" التي تعد من الشركات الناشئة التي بلغت قيمتها أكثر من 60 مليار دولاراً، على رغم حداثة عمرها. وتقدم خدماتها في أكثر من 75 دولة و536 مدينة كُبرى.

ولم تقتصر الصفقات السعودية على الشركات الكبرى المنتجة أو المقدمة للخدمات، إذ استثمر الصندوق بقيمة 500 مليون دولار في موقع noon.com الذي تقدر قيمته بمليار دولار، ويتخصص في خدمات التجارة الإلكترونية.

وألقت "بلومبرغ " الضوء على أهمية بناء محفظة متنوعة في كافة المجالات الصناعية لتجنب التغيرات المفاجئة.

وأشارالتقرير إلى أن السعودية تهدف لجعل الصندوق أكثر تأثيرًا وتمهيد الطريق أمامه ليصبح أكبر صندوق سيادي في العالم، بقيمة 2 تريليون دولار.

ويخطط الصندوق لزيادة الاستثمارات الأجنبية إلى 50% بحلول عام 2030، بدلًا من النسبة الحالية، التي لا تتجاوز 5%. كما أنها تمتلك حصصًا في العديد من المؤسسات الحكومية والبنوك.