EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2015

بالصور: ماذا قال العسكري صاحب الصورة الشهيرة لـ mbc.net.. وكيف أصيب ابنه بخطأ طبي؟

عسكري دمج

بهذه العبارة ودع أيمن علي الأحمري، (وكيل رقيب من أفراد قوات الأمن الخاصةصاحب الصورة الشهيرة في تويتر ابنه "طلال" قبل خروجه للمرابطة بعد الحرب على الحوثيين في عاصفة الحزم.

ودع أيمن علي الأحمري، (وكيل رقيب من أفراد قوات الأمن الخاصةصاحب الصورة الشهيرة في "تويتر" ابنه "طلال" قبل خروجه للمرابطة بعد الحرب على الحوثيين في عملية عاصفة الحزم بـ"استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه يا حبيبي.. وأسأل الله أن يحفظك لي ويحفظني لك".

بهذه العبارة، رد "أيمن" على أول أسئلتنا حينما سألناه ماذا كنت تقول لإبنك طلال في تلك الصورة التي انتشرت عبر شبكات التواصل الإجتماعي، ثم أكمل حديثه سريعاً لينفي كل الشائعات التي اجتهد بها المغردون في موقع التواصل الإجتماعي "تويترأنه طيار حربي أو أنه توفيّ.

 أيمن الأحمري مع ابنه طلال
683

أيمن الأحمري مع ابنه طلال

في بداية حديث هذا المؤمن بقضاء الله وقدره لـ mbc.net أكد أنه يعيش حالةً يوميةً من الألم، منذ إصابة إبنه بخطأ طبي أثناء ولادته قبل 6 سنوات، ولم يسبق له أن غادر في أي مهمة وطنية قبل توديع "طلال" والسلام عليه.

أيمن المرابط على مدار 24 ساعة بعد الحرب على الحوثيين في حرب عاصفة الحزم، يشير إلى أن بعض المغردين في "تويتر" لم يراعوا مشاعره، حيث اجتهدوا في الأقاويل التي لا أساس لها من الصحة، فمنهم من قال أنه ذهب لقتال الحوثيين، ومنهم قال أنه طيار، وآخرين قالوا أنه ودع ابنه وتوفي في الحرب.

ويقول الأحمري: "الحقيقة هي أنني لا زلت في الرياض مرابطاً، على استعداد تام لتلبية النداء للحرب في أي وقت، حيث أنني على رهن الإشارة لحماية الحدود أو للقتال في اليمن". وعن حالة "طلال"  الصحية، يشير والده بأن ابنه يعاني من تشنجات في المخ والأعصاب، ومنذ 6 سنوات وهو طريح الفراش إثر خطأ طبي منذ ولادته (وزنه حالياً 40 كيلوحيث أن المستشفى الذي ولد فيه لم يكن مهيئاً لعملية الولادة مما ساعد على نقل جرثومة خطيرة إليه.

طلال أيمن الأحمري على السرير الأبيض
683

طلال أيمن الأحمري على السرير الأبيض

واستمرت رحلة المعاناة لأيمن الأحمري في سبيل شفاء ابنه "طلال" منذ 1431 وحتى اللحظة دون أي تطورات، حيث يرقد الآن في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض ويتلقى العلاج عبر أنبوب تغذية في المعدة، وأنبوب آخر للتنفس الصناعي.

"طلال" لا يتحرك ولا يتكلم ولا يمشي ولا يرى، حيث أن خلايا دماغه تعرضت لتلف كلي، بحسب والده أيمن الأحمري، ومع ذلك يؤكد أن ابنه يتفاعل معه إذا استمع للقرآن، أما في الأوقات الأخرى فإنه لا يهمس ولا يتكلم. ولكن "دانه" البالغة سنتين فقط، وهي اخت "طلال" تجبر خاطر والدها في مصابه أحياناً وتخفف عنه.

وأشار "الأحمري" أنه يعمل حالياً على تجهيز ملف كامل عن حالة ابنه الصحية لعلاجة في العاصمة الألمانية برلين، كون الأطباء أكدوا أن إمكانية شفائه في المستشفيات السعودية أمر مستحيل، ولا يوجد له علاج إلا في الخارج. متمنياً توفير حياة كريمة لابنه، وتأمين ممرضة له وسيارة خاصة للمعاقين لنقله من المستشفى إلى البيت خلال المراجعات الطبية، حتى يتمكن من التفرغ تماما لأداء الواجب الوطني على الدوام. 

الجدير بالذكر، أن أيمن الأحمري الذي يتطلع لإمتلاك سكن مناسب له ولأسرته، وسيارة خاصة بالمعاقين، عاجز عن تحقيق هذه الأمنيات لكثرة الديون التي يتحملها منذ سنوات ولم ينتهي من سدادها.

تقرير طبي يشخص حالة الابن طلال الأحمري
954

تقرير طبي يشخص حالة الابن طلال الأحمري