EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

السعودية تكشف قناع الجواسيس على أرضها

الإدانة بالتجسس من أقل الجرائم حدوثاً في السعودية إلا أن السلطات تعتبر مثل هذا النوع من الجرائم هي الأخطر من نوعها، حيث تهدد الأمن العام لصالح دول أجنبية.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

السعودية تكشف قناع الجواسيس على أرضها

الإدانة بالتجسس من أقل الجرائم حدوثاً في السعودية إلا أن السلطات تعتبر مثل هذا النوع من الجرائم هي الأخطر من نوعها، حيث تهدد الأمن العام لصالح دول أجنبية.

وكشفت وزارة العدل أن عدد قضايا التجسس التي نظرتها المحاكم السعودية خلال الـ 17عاماً الماضية لم يتعد ست قضايا فحسب. وأشار إحصاء نقلته صحيفة الحياة، من بيانات وزارة العدل إلى أن خمساً من القضايا الست نظرتها المحاكم في عام 1434هـ، اتهم فيها أربعة سعوديين، ووافد. أما القضية السادسة فنظرت العام الماضي لوافد ثبت عليه التجسس ضد المملكة لمصلحة دولة أخرى.

وأبلغ قانونيان أن العقوبات المحددة للتجسس في النظام القضائي تراوح بين القتل تعزيراً، والسجن مدة طويلة، والغرامة مليون ريال، أو جمع العقوبتين الأخيرتين. وبحسب المستشار القانوني محمد الجذلاني، فإن النظام يحدد مفهوم جريمة التجسس عند إطلاقها بأنها إفشاء الأسرار ونقل المعلومات الأمنية والسياسية الخاصة بالدولة إلى دولة أو أطراف خارجية معادية. وأشار الجذلاني إلى أن هذه الجريمة تعدّ من الجرائم الموجهة إلى أمن الدولة وسلامتها واستقلالها، كونها موجهة ضد كيان الدولة والمجتمع، وليست جريمة فردية، مضيفاً: "على هذا الأساس تعتبر من جرائم الحق العام". وأوضح الباحث في الأنظمة في الجامعة الإسلامية المحامي علي الغامدي أن التجسس يشمل الحصول بأية وسيلة غير مشروعة على وثائق أو معلومات سرية من طريق عمل المتجسس أو وظيفته، وإفشاءها أو نشرها من دون سبب مشروع نظاماً.