EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2017

التحقيق والادعاء تطالب بالقتل حرابة لمواطن أشاع الفوضى

هيئة التحقيق والادعاء

طالب ممثل هيئة التحقيق والادعاء..

(الرياض - mbc.net) طالب ممثل هيئة التحقيق والادعاء العام المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة في الرياض أمس بإيقاع عقوبة القتل حرابة أو تعزيرا بحق واحد من أخطر العناصر الإرهابية المتهمة بإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية ومهاجمة المدرعات الأمنية في بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف، وذلك خلال خضوعه لأولى جلسات القضية المرفوعة بحقه.

ويواجه المدعى عليه، والذي يبلغ من العمر 21 عاما، ولم يتجاوز تحصيله العلمي الشهادة الابتدائية، أربع تهم رئيسة في الدعوى المقامة بحقه من قبل دائرة قضايا الأمن الوطني في هيئة التحقيق والادعاء العام، بحسب "مكة".

وطبقا للائحة الدعوى فإن المتهم في هذه القضية تستر على المتاجرين بالأسلحة بقصد الإخلال بالأمن الداخلي، كما شرع فعليا في قتل رجال الأمن، وذلك بإطلاق النار عليهم مرات عدة أثناء أداء واجباتهم العملية، واصفة الأعمال التي ارتكبها المدعى عليه بمشاركة مجموعة من أصحاب الفكر الضال والمنحرف، بأنها تهدف إلى «السعي للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية، وإحداث أعمال شغب، وغيرها».

واتهم المدعى عليه  بالشروع في قتل رجال الأمن والمشاركة في عمليات إطلاق نار على المدرعات والدوريات الأمنية، وذلك بإطلاق النار على رجال الأمن من سلاح رشاش وهم بداخل دوريتهم الأمنية، وإطلاق النار من سلاح مسدس على مدرعة. والسطو المسلح على محلات تجارية عدة، وسلب مبالغ مالية من العمالة الأجنبية وسرقة السيارات وسلبها تحت تهديد السلاح، وانضمامه لعصابة تمتهن تلك الجرائم في بلدة العوامية.

إضافة إلى المشاركة 7 مرات في التجمعات المثيرة للشغب في بلدة العوامية بهدف إثارة الفوضى، ومرة واحدة في حي الشويكة، مع ترديد عبارات مناوئة للدولة وأخرى تطالب بالإفراج عن سجناء في قضايا أمنية. وحيازة واستعمال أسلحة نارية (رشاش مسدس) وذخيرتها بقصد الإخلال بالأمن الداخلي.