EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2017

الأدلة الجنائية تشرح الجرائم في موقع الحادث

شرطة الرياض

قال مسؤول في الأدلة الجنائية السعودية..

(الرياض - mbc.net) قال مسؤول في الأدلة الجنائية السعودية إن المملكة بدأت في استخدام مقطورات تشريح متخصصة لمكافحة الإرهاب عبر تشريح الجثث في موقع الحادثة في مدة أقصاها 7 دقائق من وقوع الجريمة أو الحادثة.

وقال اللواء أحمد عسيري «من الأدلة الجنائية»، خلال مؤتمر الطب الشرعي الذي تقيمه كلية الملك فهد الأمنية، أمس، إن الأدلة الجنائية اعتنت بالأخذ بكل العناصر الجديدة في هذا العلم، وتعلم العلوم الحديثة لتحديد ماهية الأعمال الإرهابية، عبر مسرح تطبيقي لمحاكاة العمليات الإجرامية فيها كل العناصر والتضاريس الطبيعية.

وقال عسيري إن دور الأدلة الجنائية لمواجهة الحادثة الإرهابية يتم من خلال ثلاث مراحل بحسب صحيفة "الحياةأولاها ما قبل الحادثة، وثانيها أثناء معاينة الحادثة، وبعد معاينة الحادثة. مضيفاً: «تتمثل المرحلة الأولى في إعداد وتأهيل وتدريب الخبراء والفنيين وتجهيزهم بكل التقنيات والأجهزة الحديثة والتخطيط والتنسيق الدائم مع كل الجهات ذات العلاقة، ويتم في هذه المرحلة بناء قواعد المعلومات، والتنبؤ بأي طارئ، وبناء المقرات الحديثة».

وتستقبل البلاغات في المرحلة الثانية لتقويمها، ويتم انتقال فني إلى مسرح الجريمة، لتتم إجراء المعاينة الفنية لمسرح العمليات الإرهابية. وتلخص النتائج في مرحلة ما بعد المعاينة الفنية، التي يتم فيها تقديم خلاصة البحوث الفنية والعلمية لخبراء الأدلة الجنائية، ويتم تقديمها لجهات التحقيق والادعاء وجهات الحكم، للمساهمة في توجيه الاتهام وبناء الأحكام الشرعية للمدانين، ويكون ذلك عبر تفسير النتائج وإصدار التقارير، وتجرى في هذه المرحلة الفحوص الطبية الشرعية، والفحوص الفيزيائية والفحوص الكيماوية وفحوص المقارنة.