EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2017

كرة قدم ترتطم بنافذة المحطة الفضائية الدولية.. لمن تعود؟

كرة

من اللاعب الذي ركلها؟!

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2017

كرة قدم ترتطم بنافذة المحطة الفضائية الدولية.. لمن تعود؟

(الرياض - mbc.net) شكلت سابقة ارتطام كرة القدم بزجاج نافذة المحطة الفضائية الدولية نافذة سابقة فريدة من نوعها، بعد أن ظلت تسبح في المدار الفضائي لكوكب الأرض لمدة 30 عاماً، وربما تكون هذه الحادثة الأولى من نوعها والنادرة جداً، بحسب صحيفة "ميرورالبريطانية.

وقالت الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأمريكية (ناسا) إن الكرة التي ارتطمت بمحطة الفضاء كانت موجودة على متن مكوك الفضاء "تشالنجر" الذي أطلقته ناسا عام 1986، ثم انفجر قبل خروجه من الغلاف الجوي للأرض.

أما هذه الكرة التي ظلت في الهواء قرابة 30 سنة، فتعود لصاحبها رائد الفضاء الأمريكي "أليسون أونيزوكا" الذي فقد حياته مع بقية طاقم المكوك، نتيجة الانفجار.

وقال رائد الفضاء الأمريكي شان كيمبروه، أحد أفراد طاقم محطة الفضاء الدولية، إنه لم يصدق عينيه عندما رأى الكرة ترتطم بنافذة المحطة، وأنه بالفعل رأى عليها توقيعات لابنة رائد الفضاء "أونيزكاوأصدقائها بالمدرسة الثانوية، كما أنه يعتزم تقديم الكرة إليها حين عودته إلى الأرض.