EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2015

"فتى الجزيرة" يبايع داعش من أمام الحرم المكي.. والداخلية تترصده

شرعت السلطات الأمنية السعودية في التحقق من مقطع فيديو يظهر خلاله سعودي يبايع تنظيم "داعش" الإرهابي من أمام الحرم المكي.

شرعت السلطات الأمنية السعودية في التحقق من مقطع فيديو يظهر خلاله سعودي يبايع تنظيم "داعش" الإرهابي من أمام الحرم المكي، ويدعو إلى التظاهر أمام السجون لإطلاق سراح الإرهابيين الموقوفين على خلفية قضايا الفئة الضالة.

وبحسب صحيفة الحياة، فقد أظهر مقطع فيديو نشر في الإنترنت الإثنين الماضي، شخصاً ملثماً يدعى "فتى الجزيرةوهو يقف بمحاذاة برج الساعة في مكة المكرمة، ويلقي خطاباً اختتمه بمبايعة تنظيم "داعش".

369

وقال الشخص الملثم الذي كان يدير ظهره لكاميرا التصوير أثناء الحديث، إنه يبايع زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، مطالباً من أسماهم بالموحدين بتشكيل مجموعات للتظاهر أمام السجون، والمطالبة بإطلاق سراح موقوفين في قضايا أمنية، ونصرة "داعش". وأشار إلى أن الأحداث السياسية التي حدثت في العراق وسورية دفعت من أسماهم بالموحدين للجهاد في المناطق بهدف تحريرها من قبضة المشركين، لكنهم استطاعوا إقامة دولة الخلافة وينصبوا خليفتهم، بحسب وصفه.

وأفاد بأن قيام دولة الخلافة استثار الغرب ليشنوا حرباً واسعة لقتل الإسلام والمسلمين في العراق وسورية بحجة محاربة الإرهاب، زاعماً بأن النبي محمداً بشّر بقيام الدولة الداعشية وظهورها في آخر الزمان. وأضاف: "أنا الآن من إمام الحرم المكي، ومن أمام برج الساعة أجدد البيعة لخليفة داعش أبو بكر البغدادي". ودعا كل من لا يملك المال أو السلاح للخروج إلى التظاهر أمام المحاكم والساحات العامة لنصرة المستضعفين، بحسب تعبيره.