EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

يبلغ مليارا ونصف مليار دولار MBC1: "هيومان رايتس ووتش" تطالب واشنطن بوقف دعم الاستيطان الإسرائيلي

طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش الولايات المتحدة بتخفيض قيمة الدعم المالي المقدم إلى إسرائيل، والذي تخصص الحكومة الإسرائيلية جزءا كبيرا منه للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

يبلغ مليارا ونصف مليار دولار MBC1: "هيومان رايتس ووتش" تطالب واشنطن بوقف دعم الاستيطان الإسرائيلي

طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش الولايات المتحدة بتخفيض قيمة الدعم المالي المقدم إلى إسرائيل، والذي تخصص الحكومة الإسرائيلية جزءا كبيرا منه للبناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

وذكرت نشرة MBC -يوم الأحد 19 ديسمبر/كانون الأول 2010- أن المنظمة أكدت أن السياسات الإسرائيلية تميز بشدة ضد المواطنين الفلسطينيين، بينما تنعم المستوطنات بكل الخدمات.

وأشارت المنظمة إلى أن واشنطن تقدم مساعدة سنوية تتجاوز ملياري دولار لإسرائيل، وطالبت واشنطن بضرورة خصم قيمة الاستثمار الإسرائيلي في المستوطنات من قيمة الدعم الأمريكي، بما يعادل مليارا ونصف مليار دولار أمريكي.

وأوضح بيل فان الباحث في المنظمةأنهم بعد إجراء الدراسات اللازمة، وجدوا أن السياسة الأمريكية لا تدعم سياسة الاستيطان التعسفية فقط، وإنما أيضا تجعل من المستحيل على الفلسطينيين البقاء في منازلهم.

بينما أشارت كارول بوجار نائب المدير التنفيذي للعلاقات الخارجية في المنظمة الحقوقيةإلى أن الأمر لا يتعلق بالجانب الأمني الإسرائيلي، بل بتحديد حرية حركة المواطنين الفلسطينيين.

وأشار تقرير المنظمة الحقوقية أن مقارنة بسيطة بين منازل المستوطنين الإسرائيليين وواقع حال المواطنين الفلسطينيين، يظهر فرقا كبيرا في الخدمات بين الجانبين، فالأطفال الفلسطينيون في المناطق الخاضعة للاحتلال الإسرائيلي يدرسون على أضواء الشموع، بينما ينعم أطفال المستوطنات بالأضواء الكهربائية.

من جانبه، زعم عوفير جندلمان الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيليأن المواطنين الفلسطينيين المقيمين في الضفة والقدس يأخذون حقهم، حيث يتم تزويدهم بالماء والكهرباء وباقي الخدمات، وادعى أن أكثر من 85% من القرى الفلسطينية في الضفة الغربية مربوط بشبكة الكهرباء، فيما عدا بعض القرى والمناطق المعزولة الموجودة على بعض التلال، وتعتمد على المولدات الكهربائية.

ونفى المسؤول الإسرائيلي وجود سياسة تمييز ضد الفلسطينيين، مشددا على أن سلطات الاحتلال تعمل على تحسين الأوضاع في الضفة الغربية، تمهيدا لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.

وانتقد جندلمان منظمة هيومان رايتس، مؤكدا أنها تركز على إسرائيل وتتجاهل الواقع لأسباب سياسية بحتة.