EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

أوصت الزوجين بتخصيص أوقات أكثر للانفراد MBC1: تبادل الهدايا في عيد الحب لا يأتي بالحب.. دراسة أمريكية

زوجان

زوجان يقضيان وقتا ممتعا

دراسة أمريكية تزامن صدورها مع عيد الحب، أرجعت السبب الأول في ارتفاع نسبة الطلاق إلى قلة الوقت الذي يقضيانه معًا.

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2012

أوصت الزوجين بتخصيص أوقات أكثر للانفراد MBC1: تبادل الهدايا في عيد الحب لا يأتي بالحب.. دراسة أمريكية

أوصى بحث اجتماعي أمريكي، الأزواج بتخصيص "كثير من الوقت" لقضائه معًا، لافتاً إلى ضرورة أن تكون الصداقة والود هما الرابط بينهما؛ وذلك وفق أخبار MBC، الثلاثاء 14 فبراير/ شباط.

أزواج
416

المصدر: الطلاق

أزواج

البحث اعتبر اكتفاء الأزواج بالأساليب "المعتادة" التي يتبعونها في عيد الحب، من إهداء الشيكولاته أو الورود؛ لن يحسن علاقتهما، ما دام أحدهما منشغلاً عن الآخر بالعمل أو بغيره، موصيًا بضرورة انفرادهما قدر المستطاع للتفاهم.

كما أشارت الدراسة إلى أن نسبة الطلاق تزداد بين الأجيال الجديدة دون الآباء والأجداد؛ لأن الأزواج من الأجيال القديمة كانوا يحرصون على قضاء وقت أفضل معًا.

ونصح الباحثون الأمريكيون باصطحاب الأطفال خلال النزهات الثنائية التي يجريها الزوجان؛ ليتذكرا أن بينهما كنوزًا ينبغي الحفاظ عليها.

وقالت الدراسة: "كل ما يحتاجه الزوجان أن يفهما ضرورة أن تجمعهما الصداقة، وأن يخرجا معًا في رحلات ترفيهناصحةً بأن يُخرجا التلفزيون من غرفة النوم، مشيرةً إلى أنه مهما تقدمت بهما الأيام، يستطيعان الحفاظ على الحب والشوق بينهما.