EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

Apple Store ترفض بيع لعبة "حرب سوريا"

لعبة حرب سوريا

لعبة حرب سوريا

صرحت شركة "Auroch Digital" البريطانية أن اللعبة "End Game: Syria" القائمة على الحرب السورية الآن، رفضت من شركة "Apple" بسبب محتواها السياسي.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2013

Apple Store ترفض بيع لعبة "حرب سوريا"

صرحت شركة "Auroch Digital" البريطانية أن اللعبة "End Game: Syria" القائمة على الحرب في سوريا الآن، رفضت من شركة "Apple" بسبب محتواها السياسي.

تعمل هذه اللعبة حاليا على نظام "Android" وهي قائمة على الحرب في سوريا، وتأتي هذه اللعبة ضمن مشروع "Auroch’s Game The News Project" الذي يعتمد في ألعابه على القصص الإخبارية.

وقالت شركة "Auroch" أن اللعبة لن تدرج في سوق "Apple Store"، لأنها تتنافى مع أحد القوانين الخاصة بهم، وهو البند الذي ينص على أن اللعبة يجب أن لا تعني أو تستهدف أي "عرق أو الثقافة أو حكومة أو شركة أو أي كيان حقيقيوقال المصمم "توماس رولينغز" أن خبر الرفض أصابه بخيبة أمل، وأضاف " كنا نأمل أن شركة Apple ستتعامل مع هذا البند بشكل خاص ومختلف ولكن كنا قلقين من البداية لأن اتخاذهم للقرار استغرق أسبوعين."

ستقوم الشركة الآن ببعض التعديلات على اللعبة، لتتماشى مع قوانين "Apple Store"، ومن ثم ستعاود الشركة عرض اللعبة على Apple، وعن هدف مشروع "Auroch’s Game The News Project" قال توماس رولينغز "هدفنا من هذا المشروع هو إيصال الأخبار لشريحة مختلفة من المجتمع، ولكن قوانين شركة Apple قد صعبة الأمر بشدة."

ولكن السؤال الذي يطرح هنا هو إذا كانت اللعبة ناجحة بنقل الأخبار السياسية السورية أو لا.