EN
  • تاريخ النشر: 21 أغسطس, 2013

يحتوي "نفهم" على 8214 فيديو تشرح 2819 درس "نفهم" موقع إلكتروني مصري يحارب الدروس الخصوصية

من إعادة إحياء أول موقع انترنت ظهر في العالم

لم يعد التعليم الإلكتروني أو التعليم عبر الإنترنت بدعه أو أمر جديد، بل أصبح ضرورة ملحة تأخر تطبيقها والاعتماد عليها في مصر وبعض الدول العربية، خاصة بعدما بدأت العديد من الجامعات ومنها جامعات النخبة بتوفير برامجها التعليمية عبر الإنترنت منذ فترة كبيرة.

لم يعد التعليم الإلكتروني أو التعليم عبر الإنترنت بدعه أو أمر جديد، بل أصبح ضرورة ملحة تأخر تطبيقها والاعتماد عليها في مصر وبعض الدول العربية، خاصة بعدما بدأت العديد من الجامعات ومنها جامعات النخبة بتوفير برامجها التعليمية عبر الإنترنت منذ فترة كبيرة، وبما أننا أصبحنا في زمن يستطيع أي شخص تنفيذ ما يريد طالما يمتلك مهارة استخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة، كان من المتوقع أن يقوم بعض الأفراد بتقديم خدمات التعليم عبر الإنترنت لسد تلك الحاجة لدي الطلبة من مستخدمي الإنترنت، وهذا هو هدف مشروع موقع "نفهم" المتخصص في تقديم محتوي إلكتروني لشرح المناهج التعليمية على الإنترنت.

"نفهم" - www.nafham.com - هو موقع تعليمي يقدم فيديوهات تعليمية مجانية تشرح كل المواد لطلبة المدارس العربي واللغات، ابتداء من طلبة الصف الأول الابتدائي حتى الثالث الثانوي، وظهر الموقع على الإنترنت في أكتوبر 2012.

ويقول محمد حبيب شريك مؤسس في نفهم – "نقوم بإنتاج جزء من الفيديوهات المقدمة على الموقع، ونشجع الطلبة علي تقديم فيديوهات لشرح المواد الخاصة بهم، وذلك في مسابقة شهرية يتم الإعلان عنها علي الموقع، ونقوم بإعطاء المتميزين منهم جوائز شهرية رمزية تساعدهم في تقديم فيديوهات احترافية، وتكون الاستفادة هنا لثلاثة أطراف الأول هو للموقع الذي سيتوفر عليه المحتوي الذي سيفيد عدد كبير من الطلاب، والطرف الثاني هم زوار الموقع من الطلاب في المراحل التعليمية المختلفة، أما الطرف الثالث فهو الطالب الذي قام بتنفيذ الفيديو حيث يستفيد بتثبت المعلومة التي قام بتصوير شرحها في الفيديو.

أما عن الهدف من موقع "نفهم" فقال "حبيب": ان الهدف الرئيسي من مشروع "نفهم" هو توصيل فكرة حب التعلم والتعليم لكل الطلبة، وننفذ هذا الهدف بواسطة توفير موقع إلكتروني يقدم محتوي لشرح المواد التعليمية، وسنقوم بعد ذلك بتقديم هذا المحتوي من خلال تطبيقات خاصة بالتليفزيونات والهواتف الذكية، ونستهدف أن يقوم الطلبة بتعليم بعضهم البعض من خلال الاعتماد على شبكة تطبيقاتنا المختلفة التي تتيح المحتوي التعليمي المجاني على جميع الأجهزة الذكية.

وأكد "حبيب" أن موقع "نفهم" لديه عدد كبير من المدرسين والمراجعين للتأكد من كل الفيديوهات المرسلة إليهم للتأكد من المحتوي العلمي الموجود بها، ولدينا أجزاء كبيرة من المناهج، ونتوقع أن تكتمل المناهج العربي واللغات لدينا عند بداية السنة الدراسية الجديدة.

وبالنسبة لطريقة عرض المعلومات في فيديوهات موقع "نفهم" قال "حبيب": نستخدم كل الطرق الممكنة لشرح المعلومة، حيث لدينا فيديوهات تعتمد على تصميمات الجرافيك، وهناك فيديوهات أخري تعتمد على تصوير شخص يشرح المعلومة أمام الكاميرا، كما يرسل لنا بعض الطلبة فيديوهات مصورة بكاميرا الموبايل لتصوير شرح المعلومة مستخدمين ورقة وقلم، لكننا في النهاية لا توجد لدينا مشكلة في طريقة عرض الفيديو، ولكن المهم هو أن يكون اسلوب الشرح مفهوم وبسيط ويكون الصوت والصورة في الفيديو جيدين.

وكشف "حبيب" عن خطط فريق "نفهم" المستقبلية قائلاُ "هدفنا الفترة القادمة أن نتوسع خارج مصر، من خلال تقديم خدماتنا في بلاد أخري مثل السعودية والأردن وسوريا ودول أخري، ولكننا نركز في الفترة الحالية على تقديم أفضل خدمة خاصة بالمحتوي التعليمي في مصر على الإنترنت".

جدير بالذكر أن موقع "نفهم" يتخذ من "Library Giza" المدعومة من جوجل مقر له، وهي عبارة عن ساحة للعمل الجماعي لرواد الأعمال في مصر، تستضيف المشروعات الخاصة بأصحاب الشركات الناشئة وتسمح لهم باستضافة فعالياتهم ودوراتهم التدريبية ولقاءاتهم وبرامجهم.