EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2011

هيومان رايتس ووتش: اعتقالات تعسفية واختفاء قسري في ليبيا لمنع الاحتجاجات

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش إن قوات الأمن الليبية تنفِّذ حملة اعتقال تعسفي وحوادث اختفاء قسري، في العاصمة طرابلس، للقضاء على أي احتجاجات على حكم الزعيم الليبي "معمر القذافي".

قالت منظمة هيومان رايتس ووتش إن قوات الأمن الليبية تنفِّذ حملة اعتقال تعسفي وحوادث اختفاء قسري، في العاصمة طرابلس، للقضاء على أي احتجاجات على حكم الزعيم الليبي "معمر القذافي".

وذكرت المنظمة، وفقًا لتقرير نشرة التاسعة على قناة MBC، الأحد 13 مارس/آذار 2011؛ أنها جمعت أدلة من سكان طرابلس على اعتقال عشرات الأشخاص؛ لأنهم ساعدوا في تنظيم احتجاجات مناهضة للحكومة، أو شاركوا فيها، أو يُشتبه في أنهم تحدثوا إلى وسائل إعلام أجنبية.

وقالت "سارة لي ويتسون" مديرة إدارة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة: "يقمع القذافي وقواته الأمنية بأسلوب وحشي أية معارضة في طرابلس؛ بما في ذلك الاحتجاجات السلمية، باستعمال القوة المميتة، والاعتقال التعسفي والاختفاء القسري".

من ناحية أخرى، رحَّبت فرنسا بدعوة الجامعة العربية إلى فرض حظر جوي على ليبيا. وقالت إنه يُظهر استعداد المجتمع الدولي لحماية السكان المدنيين في ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية، في بيانٍ يوم الأحد 13 مارس/آذار، إن فرنسا تعتزم تكثيف جهودها في الساعات القادمة بالتشاور مع الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي والمجلس الوطني الليبي المعارِض.

وأضافت الوزارة أن الوضع في ليبيا سيُبحث أثناء اجتماع لوزراء خارجية مجموعة الثماني للدول الصناعية الكبرى، يبدأ في باريس، يوم الاثنين 14 مارس/آذار.