EN
  • تاريخ النشر: 14 ديسمبر, 2011

هيب هوب.. بالشعر الجاهلي

هيب هوب .. بالشعر الجاهلي

فريق التحالف الغنائي

فرقةهيب هوب جديدة تعتمد علي كلمات قصائد شعرية تعود للعصر الجاهلي وتستخدم اللغة العربية الفصحي في عروضها.

رغم ارتباط أغاني الراب والهيب هوب في العالم باللهجة العامية المحلية المستعملة في الأحياء الفقيرة؛ فإن فريق "التحالف الغنائي" العربي يحاول تقديم نوع جديد من الراب بالاعتماد على قصائد الفصحى، وتحديدًا المعلقات الشعرية لشعراء العصر الجاهلي، أمثال زهير بن أبي سلمى وامرئ القيس.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الأربعاء 14 ديسمبر/كانون الأول، أن الفرقة تشكلت من تحالف مطربي راب عرب من لبنان والجزائر والأردن وفلسطين. وقدمت عروضها الفنية في لندن وبروكسل. ويستعدون لتقديم عروضهم في الدول العربية قريبًا.

ويقول رابح أرداد مغني الراب الجزائري وأحد أعضاء الفرقة: "نعتبر زهير بن أبي سلمى وامرئ القيس أول من كتب الراب في التاريخ العربي".

 وقد ظهرت مبادرة تطوير الراب العربي على يد فتاة بريطانية تدعى "جوزيفين بيرتين" من مؤسسة "داش آرت" التي تؤكد أن معلقات الشعر العربي في العصر الجاهلي لفتت انتباهها؛ للمكانة التي كان يحظى بها الشاعر في هذا الوقت.