EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013

هل تعاني من إدمان الإنترنت.. علاجك في أمريكا

مدمن إنترنت

الإنترنت أصبح عادة وسلوك يومي نمارسه لساعات طويلة في يومنا، ولكن ماذا لو تحول ذلك إلى إدمان وأصبحت لا تقدر على الابتعاد عن الإنترنت، وتجلس أمامه لساعات طويلة دون كلل أو ملل.

  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2013

هل تعاني من إدمان الإنترنت.. علاجك في أمريكا

الإنترنت أصبح عادة وسلوك يومي نمارسه لساعات طويلة في يومنا، ولكن ماذا لو تحول ذلك إلى إدمان وأصبحت لا تقدر على الابتعاد عن الإنترنت، وتجلس أمامه لساعات طويلة دون كلل أو ملل.

فيصل الشهراني في حلقة الثلاثاء 10 سبتمبر/أيلول 2013 من برنامج حبايب يرشدك إلى الحل وطريق العلاج السليم، خاصة بعدما فتح أول قسم علاجى فريد من نوعه أبوابه أمس الاثنين، للمرة الأولى فى الولايات المتحدة وعلى الأرجح فى العالم، ويختص القسم بعلاج إدمان الإنترنت.

وقال الشهراني إن القسم يقع فى المركز الطبى برادفورد فى بنسلفانيا، ويضم أربعة أسرة، ويقف وراء افتتاح القسم، البروفيسورة فى جامعة بونافونتور وعالمة النفس كيمبرلى يونج التى تبحث ظاهرة إدمان الإنترنت منذ نحو 20 عاما.

وأكدت يونج أن تخصيص أربعة أسرة فقط له هدف أكاديمى وعلمى بالأساس، حيث إن طريقة العلاج تستوجب وجود أربعة "مرضى" فى نفس الوقت، ويستغرق العلاج 10 أيام يتم فى الثلاثة أيام الأولى "التخلص من السموم الرقمية" ثمّ يخصص الأسبوع الموالى لحصص نفسانية.

ويتوقع المسئولون عن المستشفى أن تزال علامات الإدمان بنفس الطريقة التى تختفى فيها من المعالجين من إدمان المخدرات والعقاقير، متوقعين أن يحتاج بعض منهم فى المرحلة الأولى إعدادا خاصا بالعقاقير حتى يمكن لاحقا تخليصهم من "السموم الرقمية".