EN
  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

مقتل 35 عراقيا في سلسلة انفجارات استهدفت سفارتي مصر وإيران

سادت حالة من الذعر في العاصمة العراقية بغداد إثر وقوع سلسلة من الانفجارات استهدفت سفارات إسلامية وأجنبية وأودت بحياة 35 شخصا وإصابة 225 آخرين، وفقا لما ذكره غزوان عدنان مراسل MBC1، نقلا عن مصادر أمنية عراقية.

  • تاريخ النشر: 04 أبريل, 2010

مقتل 35 عراقيا في سلسلة انفجارات استهدفت سفارتي مصر وإيران

سادت حالة من الذعر في العاصمة العراقية بغداد إثر وقوع سلسلة من الانفجارات استهدفت سفارات إسلامية وأجنبية وأودت بحياة 35 شخصا وإصابة 225 آخرين، وفقا لما ذكره غزوان عدنان مراسل MBC1، نقلا عن مصادر أمنية عراقية.

وفي تقريره لنشرة أخبار التاسعة على MBC1 يوم الأحد الـ4 من إبريل/نيسان 2010 قال غزوان عدنان إن الهجمات التي استهدفت سفارتي مصر وإيران تعد الأعنف منذ الانتخابات العراقية الأخيرة، ما يستلزم من القوى العراقية توحيد الصف والإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة.

هذا وقد وقع الانفجار الأول قرب فندق ميريديان فلسطين في شارع أبو نواس، تلاه بعد دقائق انفجار ثان في مرآب فندق بابل، في حين وقع الثالث قرب فندق الحمراء في منطقة الجادرية، وجميع هجمات الفنادق نفذت بحافلات مفخخة يقودها انتحاريون.

من جهته، ندد السفير الإيراني في بغداد حسن كاظمي قمي بالهجوم، قائلا لوكالة فرانس برس "إنها عملية إرهابية أمام السفارة لكن لسنا متأكدين من أن السفارة هي المستهدفة". كما أكد "عدم وقوع ضحايا بين موظفي السفارةوفي القاهرة قالت الخارجية المصرية في بيان مقتضب إن أيا من طاقم السفارة في بغداد لم يصب بأذى.

وتعد سلسلة الانفجارات الأخيرة هي الأعنف منذ الـ25 من يناير/كانون الثاني، عندما قتل 36 شخصا وأصيب حوالي سبعين آخرين في انفجار ثلاث سيارات مفخخة استهدفت ثلاثة فنادق.

وفي لقاء له مع نشرة MBC1 حمل وليد الحلي -حزب الدعوة الإسلامية- تنظيم القاعدة مسؤولية الهجمات التي وقعت في بغداد، والتي سعى من خلالها إلى توجيه رسالة بأن القاعدة تتحدى كافة القوى الدولية الإسلامية منها والأجنبية.

هذا وقد أفاد غزوان عدنان مراسل MBC1 أن مجلس الأمن الوطني العراقي عقد اجتماعا طارئا أثر وقوع الهجمات، حضره رئيس الوزراء نوري المالكي، وعدد من الوزراء، ورئيس جهاز الاستخبارات لمناقشة الهجمات الأخيرة والجهات التي تقف وراءها.

وأوضح عدوان أن مجلس الأمن الوطني العراقي لم يصدر حتى نشرة الأخبار أي بيانات رسمية حول الاجتماع.