EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

مصر تتهم جيش الإسلام الفلسطيني بتفجير الإسكندرية.. وحماس تؤكد تورط الموساد

قال وزير الداخلية المصري "حبيب العادلي" إن الحكومة لديها دليل قاطع على أن تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني المرتبط بتنظيم القاعدة وراء تفجيرات كنيسة القديسين في الإسكندرية التي نُفذت ليلة رأس السنة الميلادية وأسفرت عن سقوط 23 قتيلاً.

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

مصر تتهم جيش الإسلام الفلسطيني بتفجير الإسكندرية.. وحماس تؤكد تورط الموساد

قال وزير الداخلية المصري "حبيب العادلي" إن الحكومة لديها دليل قاطع على أن تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني المرتبط بتنظيم القاعدة وراء تفجيرات كنيسة القديسين في الإسكندرية التي نُفذت ليلة رأس السنة الميلادية وأسفرت عن سقوط 23 قتيلاً.

وقال العادلي -في كلمته خلال الاحتفال بعيد الشرطة- "إن ظن عناصر تنظيم جيش الإسلام -الفلسطيني المرتبط بتنظيم القاعدة- أنهم قد تخفوا وراء عناصر تم تجنيدها، فقد تأكد بالدليل القاطع تورطهم الدنيء بالتخطيط والتنفيذ لهذا العمل الإرهابي الخسيس الذي راح ضحيته شهداء على أرض مصر".

ونفى متحدث باسم تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني الذي يسير على نهج تنظيم القاعدة في غزة، تورطهم في الحادث قائلاً "جيش الإسلام لا علاقة له بالهجوم على الكنيسة في مصر، بالرغم من مباركتنا الأيادي التي قامت بها".

ومن جانبها، طالبت حركة حماس مصر التعاون معها للكشف عن ملابسات الاعتداء على كنيسة القديسين في الإسكندرية، واتهمت الموساد الإسرائيلي بالوقوف وراء هذا الاعتداء.