EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2009

مستشفى للتوليد بنيويورك صديق للبيئة

المواليد الجدد في مركز جبل سيناء الطبي في نيويورك يستنشقون هواء نظيفا بفضل مساعي إدارة المركز على تحديث جناح الأمومة والولادة، وجعله ملائما لمعايير البيئة النظيفة.

المواليد الجدد في مركز جبل سيناء الطبي في نيويورك يستنشقون هواء نظيفا بفضل مساعي إدارة المركز على تحديث جناح الأمومة والولادة، وجعله ملائما لمعايير البيئة النظيفة.

وتقول أم أحد المواليد الجدد في المركز "إنه شيء مهم أن يستنشق المولود الجديد هواء نظيفا، خصوصا وأن جهازه التنفسي يكون حساسا جدا".

والخطوة الأولى التي قام بها المستشفى هي الحد من تعرض المواليد الجدد لمادة البلاستيك المقوى. التي قد تؤثر على نمو الطفل الهرموني، فستائر النوافذ والأثاث خالية من البلاستيك. والدرابزين مصنوع من الألمنيوم، والأرضية من رقاقات من المطاط أعيد تدويره.

وفي هذا السياق يقول كيث إدليمان مدير قسم الولادة بمركز جبل سيناء "هناك بعض الأنسجة، خصوصا في الدماغ تنمو بعد الولادة. الأعضاء التي تستمر في النمو والنضج تكون حساسة لأمور مختلفة".

والخطوة الثانية كانت عدم استخدام المواد التي تؤخر للاشتعال، التي تنفذ إلى المشيمة، وتصل إلى حليب الأم. لذا فإن فرش الأسرة كلها خالية من هذه المواد السامة. ويوزع الضوء الطبيعي بشكل مريح بفضل السقف المصنوع من الألمنيوم العاكس والجدران الزجاجية، وقد أضيئت الممرات بمصابيح موفرة للطاقة.

ويقول بن سيفيري، موظف في إدارة المركز الطبي، هدفنا هو مساعدة المرضى على التعافي، إضافة إلى توفير الطاقة والحد من ملوثات الهواء، وتأمين جو مريح للعاملين.

ومن أجل التقليل ما أمكن من النفايات تمت المحافظة على 50% من الديكور الداخلي خلال إعادة الترميم.

الجدير بالذكر أن دراسات حديثة أظهرت أن المستشفيات تُساهم بشكل كبير في تلوث البيئة؛ إذ إن 10% من الزئبق الموجود في الجو سببه نفايات القطاع الصحي، الذي يَستهلك أيضا نسبة كبيرة من الطاقة محاولات حثيثة تبذلها بعض الدول حاليا؛ لجعل المستشفيات مُلائمةً أكثر لمعايير السلامة البيئية.

وتعتبر أكثر الملوثات خطرا على الصحة العامة هي نفايات المستشفيات، لما تحمله من ميكروبات وآثار سمية قاتلة. وتشكل ملوثات المستشفيات أكثر من 83% من مجموع النفايات الخطرة الكلية في أمريكا.