EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2011

شملت تثبيت علاوة الغلاء وزيادة رأس مال بنك التسليف مسؤولون سعوديون لـMBC1: خادم الحرمين يضع المواطن في المقام الأول

قال "فؤاد الفارسي" وزير الحج بالمملكة العربية السعودية، إن الحجم الكبير من العطاءات التي قررها الملك عبد الله بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، أثار سعادة السعوديين.

قال "فؤاد الفارسي" وزير الحج بالمملكة العربية السعودية، إن الحجم الكبير من العطاءات التي قررها الملك عبد الله بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، أثار سعادة السعوديين.

وأشار الفارسي، في تصريحٍ خاصٍّ لنشرة MBC، الأربعاء 23 فبراير/شباط، إلى أن العطاءات شملت كافة مجالات الحياة في المملكة، وتمس المواطن السعودي بشكل مباشر، وهو الأمر الذي قصده الملك عبد الله. وأوضح أنه لم يفاجأ بالقرارات التي اتخذها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز قبيل عودته من رحلة علاجٍ دامت 3 أشهر في الخارج.

وكان خادم الحرمين الشريفين قد أصدر حزمة من القرارات الإصلاحية اقتصاديًّا وتنمويًّا من شأنها أن ترتقي بمسيرة التنمية والحريات في المملكة؛ تمثلت في تثبيت بدل الغلاء ليصل إلى 15% على رواتب موظفي الدولة، ورصد إعانات مالية للباحثين عن العمل لمدة عام واحد، ورفع رأس مال بنك التسليف إلى 30 مليار ريال.

كما قرر دعم صندوق الإسكان بـ40 مليار ريال، علاوةً على إعفاء المقترضين من بنك التسليف من قسطين إلى عامين، وكذلك العفو عن عدد كبير من السجناء الجنائيين، واستحداث 1200 وظيفة لدعم البرامج الرقابية، ودعم ميزانية برنامج الابتعاث، ودعم أبناء الأسر المحتاجة في الجامعة، وزيادة دعم الأندية الرياضية، ومنح 10 ملايين ريال لكل جمعية مهنية، وتخصيص 10 ملايين ريال لكل نادٍ أدبي.

وقال الدكتور "منصور الكريديس" عضو مجلس الشورى السعودي: "لو دُقِّق في القرارات التي صدرت بمناسبة قدوم خادم الحرمين إلى أرض الوطن، نجد أنها تذهب إلى ما يهم المواطن".

وكان آلاف السعوديون قد احتشدوا في الرياض لاستقبال الملك عبد الله بن عبد العزيز، كما حضر عاهل البحرين الملك "حمد بن عيسى" لاستقبال خادم الحرمين الشريفين لدى وصوله أرض المطار.