EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

مبصرون يتخلون عن بصرهم تضامنا مع المكفوفين

مبصرون يتخلون عن بصرهم تضامنا مع المكفوفين

مبصرون يتخلون عن بصرهم تضامنا مع المكفوفين

في محاولة لدمج المعاقين في المجتمع نظم مجموعة من الشباب اللبناني حفل عشاء قاموا بعصب أعينهم ليشاركوا المكفوفين تجربتهم.

  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2011

مبصرون يتخلون عن بصرهم تضامنا مع المكفوفين

(دبي :mbc.net) في لفتة إنسانية لمساندة الذين حرموا من نعمة البصر، وفي خطوة علي طريق دمجهم في المجتمع، قام مجموعة من الشباب بعصب أعينهم وشاركوا مجموعة من المكفوفين عشاء في أحد مطاعم بيروت.

 وذكرت نشرة أخبار MBC الأربعاء 21 ديسمبر/كانون الأول، أنه تم توجيه الدعوة لعدد من الشباب اللبناني من قبل مركز الالتزام المدني وخدمة المجتمع في الجامعة الأمريكية بالتعاون مع جمعية الشبيبة لرعاية المكفوفين، وكان شرط الحضور هو أن يقوم المبصر بعصب عينيه وقت تناول الطعام.

 وتقول مروة البحصلي -إحدى المشاركات في تنظيم الحفل- إنه بالرغم من كون التجربة قصيرة وعابرة فإنها تظل خطوة على طريق مساندة المكفوفين، وطالبت بأن يتم تعميم هذه التجربة  في عدد كبير من المطاعم اللبنانية، الأمر الذي سيعطي نتائج أفضل؛ لأنه سيجعل المكفوفين يشعرون أنهم مثل غيرهم من البشر.

 

وخلال تناول العشاء، تم توزيع المكفوفون على طاولات، وجلس بجانبهم مبصرون، وللمرة الأولى ساعد المكفوفين ضيوفهم المبصرين في تناول الطعام بدون الاعتماد علي حاسة البصر والاعتماد على حواس أخرى مثل حاسة اللمس.

 وتقول إحدى المشاركات في الحفل إن هذا الحدث لفتة طيبة أضفت جوا من المرح والتضامن العابر؛ لأن الموضوع أكثر تعقيدا، والدمج الحقيقي يتطلب تكرار هذه التجربة وعدم ربطها بمناسبات محددة.