EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

ما هو مصير إيمان العبيدي التي اغتصبها رجال القذافي؟

غموض يحيط بإيمان العبيدي التي تعرضت للاغتصاب من قبل رجال كتائب القذافي، وهل تم اختطافها من قبل الكتائب بعد أن عرضت قصتها على الصحفيين الأجانب في طرابلس؟.

غموض يحيط بإيمان العبيدي التي تعرضت للاغتصاب من قبل رجال كتائب القذافي، وهل تم اختطافها من قبل الكتائب بعد أن عرضت قصتها على الصحفيين الأجانب في طرابلس؟.

فوجئ صحفيون أجانب مقيمون في أحد الفنادق بالعاصمة الليبية طرابلس بامرأة ليبية تقتحم عليهم الفندق؛ حيث استغاثت بهم بعد تعرضها للاغتصاب من قبل مجموعة من كتائب القذافي، حسب قولها.

وعرضت نشرة التاسعة على MBC الأحد 27 مارس/آذار عددا من المشاهد التي التقطتها كاميرات الصحفيين الأجانب تظهر فيها المرأة التي تدعى "إيمان العبيديوأظهرت خلالها العبيدي كدمات وردود أفعال على جسدها إثر الاعتداء عليها.

وهرع رجال موجودون في الفندق نحو إيمان العبيدي محاولين إخفاء وجهها، بالإضافة إلى أنهم اعتدوا على عدد من الصحفيين، كما حاولوا منعهم من التصوير.