EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2010

لجنة تحقيق إسرائيلية في الهجوم على أسطول الحرية بمراقبة أجنبية

قرر مجلس الوزراء الإسرائيلي تشكيلَ لجنة للتحقيق في الهجوم على أسطول الحرية نهاية مايو الماضي، الذي كان يحمل معونات إلى قطاع غزة المحاصر.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2010

لجنة تحقيق إسرائيلية في الهجوم على أسطول الحرية بمراقبة أجنبية

قرر مجلس الوزراء الإسرائيلي تشكيلَ لجنة للتحقيق في الهجوم على أسطول الحرية نهاية مايو الماضي، الذي كان يحمل معونات إلى قطاع غزة المحاصر.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو موافقة مجلس الوزراء بالإجماع على تشكيل "لجنة عامة مستقلة" يرأسها يعقوب تيركل قاضي المحكمة العليا الإسرائيلية المتقاعد، وبمشاركة مراقبين أجانب.

وستضم اللجنة أيضا إسرائيليين اثنين أحدهما خبير في القانون الدولي وجنرال سابق، ومراقبين أجنبيين اثنين هما ديفيد تريمبل وهو سياسي أيرلندي شمالي حائز على جائزة نوبل للسلام، ورجل القانون الكندي كين واتكن، ولكن لن يكون لهما حق التصويت.

وقالت تركيا التي أغضبها مقتل تسعة نشطين أتراك يدعمون الفلسطينيين بأن التحقيق المقترح سيكون منحازاً، وكررت مطالبها بتحقيق تحت إشراف الأمم المتحدة.

وصرح وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو في مؤتمر صحفي في أنقرة "لا قيمة لتحقيق إسرائيلي أحادي الجانب بالنسبة لنا. نريد تشكيل لجنة تحت إشراف مباشر من الأمم المتحدة، وإلا سيتم اتخاذ قرارات حاسمة بشأن العلاقات مع إسرائيل".

وفي إطار ذلك أكد عماد جاد -باحث بمركز الأهرام للدراسات الاستراتجية- في تصريح لنشرة mbc الإثنين 14 يونيو/حزيران 2010- أن أقصى ما تملكه تركيا كردة فعل على ما أقدمت عليه إسرائيل تجاه أسطول الحرية، هو تخفيض العلاقات الدبلوماسية معها، أو مخاطبة منظمات المجتمع المدني الدولية والمنظمات الحقوقية والقانونية.

من جانبه، قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يزور باريس إن اللجنة الإسرائيلية "لا ترقى إلى ما طلبه مجلس الأمنفيما تحدثت حركة حماس عن تغطية إسرائيلية على المخالفات.

يأتي ذلك في الوقت الذي أيدت الولايات المتحدة بياناً صادراً عن مجلس الأمن دعا "لتحقيق سريع ومحايد وموثوق منه، وشفاف ويتلاءم مع المعايير الدوليةورحبت بالتحقيق الإسرائيلي.

وفي الإطار ذاته، قال توني بلير -مبعوث اللجنة الرباعية لإحلال السلام في الشرق الأوسط، الذي يتواجد في لوكسمبورج لإطلاع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على الوضع الإنساني في قطاع غزة-: "فيما يتعلق بسياسة الإغلاق آمل بشدة أن نحصل في الأيام القادمة على الالتزام الذي نطلبه من حيث المبدأ، ثم يتم اتخاذ خطوات أيضا".

وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قد أكدت أن الحصار ينتهك معاهدات جنيف وينبغي رفعه، في وقت أكدت فيه الولايات المتحدة في وقت سابق أن الوضع في قطاع غزة لا يمكن أن يستمر، وأن الخطوات التي يقوم بها نتنياهو لمراجعة الحصار قد تضمن له ترحيبا أكبر في البيت الأبيض خلال زيارةٍ يأمل أن يجريها في وقت لاحق هذا الشهر.