EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2010

كندا تسعى إلى حل أزمة "بلاك بيري" مع الدول العربية

في بوادر لإمكانية حل أزمة بلاك بيري؛ أعرب وزير التجارة الدولية الكندي بيتر فان لون عن تفاؤله بإمكانية التوصل إلى حل لأزمة شركة بلاك بيري الكندية مع الدول العربية، وفي الوقت ذاته لم يطبق الحظر الذي كانت أعلنت عنه هيئة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السعودية يوم الجمعة كما نص مرسوم الهيئة، ولا يزال في إمكان مستخدمي هواتف البلاك بيري في السعودية الدخول على خدمة الماسنجر.

  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2010

كندا تسعى إلى حل أزمة "بلاك بيري" مع الدول العربية

في بوادر لإمكانية حل أزمة بلاك بيري؛ أعرب وزير التجارة الدولية الكندي بيتر فان لون عن تفاؤله بإمكانية التوصل إلى حل لأزمة شركة بلاك بيري الكندية مع الدول العربية، وفي الوقت ذاته لم يطبق الحظر الذي كانت أعلنت عنه هيئة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السعودية يوم الجمعة كما نص مرسوم الهيئة، ولا يزال في إمكان مستخدمي هواتف البلاك بيري في السعودية الدخول على خدمة الماسنجر.

وذكر تقرير لنشرة أخبار mbc أن مصادر مطلعة أرجعت ذلك إلى تقدم في المفاوضات بين شركة ريسرش إنموشن وبين المملكة العربية السعودية؛ حيث أكدت هذه المصادر أن الشركة أبدت درجة من المرونة لم تبدها خلال الثلاثة أشهر الماضية.

وفي حوار حصري مع mbc، قال وزير التجارة الدولية الكندي بيتر فان لون: إن بلاك بيري شركة كندية وجزء من الاقتصاد الكندي، وإن حكومة بلاده ستتواصل مع حكومات الدول التي تتجه لحظر بعض الخدمات، تفهما لهواجس هذه الدول على الصعيد الأمني.

وقال: نحن قلقون حيال موقف الإمارات والسعودية ودول أخرى تريد إيقاف بعض خدمات البلاك بيري، ونعتقد أنه سيترتب على ذلك نتائج كثيرة تثير القلق.

وأشار إلى أن بلاك بيرى شركة كبيرة، ومنتجاتها مهمة في سوق عالم الاتصالات، وقال: "نحن كجهة سياسية نسعى لتشجيع الأعمال، ونعتقد أنه من غير المناسب إيقاف خدمة البلاك بيري".

وتابع قائلا: "أنا متفائل بأنه يمكن التوصل إلى حل مناسب، فنحن لدينا مصالح مع دول الخليج ودول أخرى نقاسمها المخاوف الأمنية المشروعة، مثل مقاومة الأعمال والتهديدات الإرهابية، وهذا شيء يمكن القيام به بشكل قانوني دون إلحاق الضرر بهذه الخدمة، وبالمواصفات التقنية الآمنة التي تقدمها شركة بلاك بيري للمستخدمين".

وردا على سؤال حول هل يعتقد أن حظر خدمة البلاك بيري سوف يكون له تأثير على الاقتصاد الكندي، وهل سيؤثر على علاقة كندا بالدول التي ستحظر الخدمة.. قال إن البلاك بيري أصبح اليوم أداة أساسية لأي شخص نشط في مجال الأعمال في الاقتصاد العالمي، وإذا أرادت هذه الدول أن تواصل دورها كمركز للأعمال مثلما تأمل فيجب أن تسمح بهذه الوسيلة لرجال الأعمال، وللأفراد العاديين.

وأضاف أن من الواضح أن هناك أدوارا كثيرة يمكن بها للبلاك بيري القيام بها في الاقتصاد، وإذا أرادت هذه الدول أن تواصل مسيرتها في عملية التطوير فيجب أن يكون البلاك بيري جزءا من هذا التقدم.