EN
  • تاريخ النشر: 12 يوليو, 2011

فرنسا: ملامح حل سياسي للأزمة في ليبيا

قال رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون: إنه يرى مؤشرات على قرب التوصل إلى حل سياسي في ليبيا، وإن هذا الحل أصبح ضروريا الآن أكثر من أي وقت مضي. وأضاف أن فرنسا دعمت الوساطة التي قادتها كل من روسيا والاتحاد الإفريقي في هذا الصدد. بحسب نشرة MBC، الثلاثاء 12 يوليو/تموز 2011.

قال رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون: إنه يرى مؤشرات على قرب التوصل إلى حل سياسي في ليبيا، وإن هذا الحل أصبح ضروريا الآن أكثر من أي وقت مضي. وأضاف أن فرنسا دعمت الوساطة التي قادتها كل من روسيا والاتحاد الإفريقي في هذا الصدد. بحسب نشرة MBC، الثلاثاء 12 يوليو/تموز 2011.

كما طلب فيون من النواب في الجمعية الوطنية الفرنسية السماح للحكومة بتمديد التدخل العسكري الفرنسي في ليبيا، ووافقت الجمعية على طلبه، وأعلنت الحكومة الليبية أسفها على موافقة فرنسا على تمديد التدخل العسكري في ليبيا.

وفي اتصال هاتفي مع حسن زيتوني -موفد MBC في باريس- قال: إن هناك مؤشرات على أن الوساطة الروسية بالتنسيق مع حلف "ناتو" ستساهم قريبا في تقريب وجهات النظر بين الثوار الليبيين وبين القيادة الليبية في طرابلس، وأضاف أن قرار تمديد العمليات العسكرية من جانب فرنسا في ليبيا، هو نوع من أنواع الضغط على القيادة الليبية للخضوع والامتثال للمبادرات السياسية الجديدة التي سيتم طرحها.