EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2013

دراسة.. النباتيون أقل عرضة للأمراض

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن النباتيين هم أقل عرضة من غيرهم للأمراض ودخول المستشفى بمعدل الثلث تقريبا، وكانت دراسة سابقة أوضحت أن الذين لا يتناولون اللحوم يصابون بنسبة أقل من غيرهم لمشاكل القلب.

أظهرت دراسة بريطانية حديثة أن النباتيين هم أقل عرضة من غيرهم للأمراض ودخول المستشفى بمعدل الثلث تقريبا، وكانت دراسة سابقة أوضحت أن الذين لا يتناولون اللحوم يصابون بنسبة أقل من غيرهم لمشاكل القلب.

 لكن الباحثين الذين أجروا الدراسة أشاروا إلى أن نمط الحياة المتبع قد يكون له دور في هذه الاختلافات.

الحمية النباتية ليست حديثة العهد، فقد كانت مطبقة من قبل حضارات مختلفة عبر العصور، وعلى الرغم من أن عدد النباتيين في العالم غير معروف حاليا فان عددهم في أمريكا يتراوح ما بين ستة ملايين وثمانية ملايين شخص.

 وقد زاد الاهتمام بهذه الحمية منذ بداية الثمانينات من القرن الماضي، يذكر أن هناك أسباب عدة لإتباع حميات نباتية أولها يعود إلى الفوائد الصحية الناتجة عن الحمية الغذائية، ومنها ما يعود لأسباب دينية روحانية، وهناك من يتبع حمية نباتية رأفة بالحيوانات الأليفة.

وتوجد أنواع مختلفة من الحميات النباتية، منها ما يستثني اللحوم الحمراء والبيضاء فقط ولكن تتضمن الأسماك والبيض ومشتقات الحليب وهذا النوع هو الأكثر اتباعا من قبل النباتيين.

 وهناك حميات نباتية تستثني اللحوم الحمراء والبيضاء والأسماك لكنها تتضمن البيض ومشتقات الحليب، وهناك نوع يستثني كل أنواع اللحوم وكل مشتقات الحليب والبيض وأحيانا العسل أيضا.