EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2009

دراسة علمية: عربات التسوق أشد خطرا من المراحيض

كشفت دراسة عِلميةٌ أن أكثر الأدوات التي تَنتقل عبرَها الجراثيم والميكروبات من شخصٍ لآخر هي عربات التسوق، التي يتم استخدامها في السوبر ماركت أو المحلات التجارية الكبيرة.

كشفت دراسة عِلميةٌ أن أكثر الأدوات التي تَنتقل عبرَها الجراثيم والميكروبات من شخصٍ لآخر هي عربات التسوق، التي يتم استخدامها في السوبر ماركت أو المحلات التجارية الكبيرة.

في تقريره لنشرة أخبار التاسعة مساء الخميس 19 يونيو/حزيران، يوضح حسن الزيتوني مراسل قناةMBC1، نقلا عن دراسة علمية حديثة، أن كثيرا من الأشخاص يستخدمون عربات التسوق عند دخولهم المحال التجارية، دون دراية كافية بأن تلك العربات تحتفظ بملايين الجراثيم التي تنتقل عدواها من شخص لآخر.

ووفقا للدراسة التي أعدت في كوريا الجنوبية، فإن المراحيض العمومية تعد في أغلب الأحيان أنظف بكثير من هذه العربات؛ لسبب بسيط وهو أن المراحيض تخضع للنظافة، وتستخدم فيها مواد كيميائية مضادة للميكروبات، أما عربات التسوق فهي لا تنظف على الإطلاق؛ حيث يتم تناقلها بين مئات الأشخاص دون عناية كافية.

كما كشفت الدراسة أن كل عربة تحمل مليون جرثومة بسبب لمسها من قبل عدة أشخاص يوميا، بل إن الأخطر من ذلك وضع الأطفال فوق هذه العربات؛ الذين يلمسون هذه العربات بأيديهم معرضين أنفسهم لنفس الميكروبات والأخطار.

وبحسب حسن الزيتوني في تقريره، الذي أعده من هولندا، فقد وجد أن عديدا من مستخدمي هذه العربات هناك لا يدركون حقيقة الأخطار التي تحدق بهم جراء استخداماتهم لها. مضيفا أن السبب في ذلك ربما يرجع لعدم معرفتهم بالمشكلة، خاصة وأن الميكروبات التي تتواجد على عربات التسوق لا ترى إلا بالمجهر.

غير أن الدراسة تنصح بأن الحل يكمن في تنظيف العربات من حين لآخر، إضافة لغسل الأيادي بالماء والصابون مباشرة، بعد الانتهاء من استخدام العربات.