EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2009

جورج كلوني يطالب أوباما بسرعة إنهاء ملف دارفور

تزامنا مع إشارة المحكمة الجنائية الدولية إلى إصدار مذكرة توقيف ضد الرئيس السوداني عمر البشير يوم الرابع من مارس/آذار المقبل، حث الممثل الشهير النجم جورج كلوني سفيرُ النوايا الحسنة للأمم المتحدة إلى دارفور، الرئيس الأمريكي باراك أوباما على مزيد الاهتمام بالقضية.

  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2009

جورج كلوني يطالب أوباما بسرعة إنهاء ملف دارفور

تزامنا مع إشارة المحكمة الجنائية الدولية إلى إصدار مذكرة توقيف ضد الرئيس السوداني عمر البشير يوم الرابع من مارس/آذار المقبل، حث الممثل الشهير النجم جورج كلوني سفيرُ النوايا الحسنة للأمم المتحدة إلى دارفور، الرئيس الأمريكي باراك أوباما على مزيد الاهتمام بالقضية.

فالخرطوم الغاضبة، تسودها حالة من الترقب على خلفية قرار المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي المرتقب بحق الرئيس عمر البشير المتهم بارتكاب جرائم حرب في دارفور.

ووفق تقرير لنشرة أخبار التاسعة على قناة mbc1 اليوم الثلاثاء 24 فبراير/شباط، فإن "دارفور كانت نقطة زياراتٍ للنجوم, على رأسهم نجم هوليوود الساطع جورج كلوني الذي وضع نجوميته على يد ونواياه الحسنة على اليد الأخرى".

وحث كلوني الرئيس الأمريكي باراك أوباما ونائبه جو بايدن، بعد أن التقاهما في البيت الأبيض، على وضع قضية دارفور ضمن أولويات السياسة الخارجية الأمريكية.

وقال جورج كلوني "الإدارة الأمريكية طمأنتني بأن دارفور من بين قضايا السياسة الخارجية على مستوى عال، إنه أمر مهم، إنه لا يتعلق بالأزمة المالية ولا بقواتنا في الخارج، وهذا ما تحدثنا بشأنه.

"فالمذبحة في دارفور وقعت في زاوية الظلمة، دون اهتمام من المجتمع الدوليعلى حد قول كلوني الذي وجه أصابع الاتهام إلى المجتمع الدولي بأنه سكت "في شكل مذنب عمّا جرى في إقليم دارفور السوداني، واعتبره مسؤولاً -إلى جانب الحكومة السودانية والأمم المتحدة- على ما آلت إليه الأوضاع في الإقليم.

وشدد كلوني قائلا "نريد أن ننهي الأزمة في دارفور بسرعة، لا نعرف متى لكن سأعمل عليه".

يذكر أن كلوني قُلّد، وزميله دون تشيديل، جائزة نوبل للسلام في روما. بعد أن نجح في استقطاب عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وقفوا إلى جانبه لإلقاء الضوء على ما سماه بـ"الإبادة الجماعية الأولى لهذا القرن".