EN
  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

جهود طبية للقضاء على أخطر 3 أنواع سرطانية

تتواصل التجارب الطبية في معامل الأبحاث لإيجاد لقاح يحد من الإصابة بمرض السرطان، خاصة على صعيد الأنواع الثلاثة الأكثر خطورة وهي (البروستاتا، الرئتان، الثدي).

  • تاريخ النشر: 12 ديسمبر, 2010

جهود طبية للقضاء على أخطر 3 أنواع سرطانية

تتواصل التجارب الطبية في معامل الأبحاث لإيجاد لقاح يحد من الإصابة بمرض السرطان، خاصة على صعيد الأنواع الثلاثة الأكثر خطورة وهي (البروستاتا، الرئتان، الثدي).

وذكرت نشرة MBC يوم الأحد 12 ديسمبر/كانون الأول 2010، نقلا عن د. كريستوفر وارن المختص بالأمراض السرطانيةاعتقاده بأنه يمكن إيجاد لقاح فعال لمقاومة السرطان.

وتدور الجهود الطبية حاليا لإيجاد لقاحات للوقاية من الأنواع الثلاثة، فبالنسبة لسرطان الرئة، تعكف الأبحاث حاليا على دراسة بروتين يوجد في أجسام غير المدخنين.

وأوضحت الدراسات الطبية أن الذين يخضعون لعمليات استئصال الرئة -ويتناولون اللقاح الجديد- تنخفض نسبة رجوع سرطان الرئة لديهم إلى43%.

أما النوع السرطاني الثاني الذي يسعى الأطباء لإيجاد علاج له، فهو سرطان البروستاتا، حيث أوضح الدكتور كيث إدوارد الطبيب المختص في أمراض السرطان- أن الحديث يدو حاليا عن لقاح من شأنه محاربة السرطان عبر جهاز المناعة.

وأشار إلى أنه تم تطوير دواء اسمه "بروست باك" لمكافحة سرطان البروستاتا، أفاد 30% من المرضى، كما تم تطوير لقاح آخر يعرف باسم "بروفينج" أفاد 40% من المرضى.

أما اللقاح الثالث فيستهدف سرطان الثدي، من خلال تحفيز جهاز المناعة، وفقا لما أكده الدكتور كولين مارتين الطبيب المختص في جهاز المناعة- الذي أكد أنه ينظر لجهاز المناعة باعتباره سلاحا بيولوجيا قويا يهاجم الورم بدقة تامة.