EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2011

جهاز جديد يساعد ضعيفي البصر في التحصيل العلمي

تمكن طالب جامعي أمريكي من ابتكار جهاز جديد يساعد ضعيفي النظر في التحصيل العلمي بتسهيل عملية التلقي داخل غرف الدراسة.

تمكن طالب جامعي أمريكي من ابتكار جهاز جديد يساعد ضعيفي النظر في التحصيل العلمي بتسهيل عملية التلقي داخل غرف الدراسة.

وقال "ديفيد هايدن" مخترع الجهاز: "المشكلة الأساسية التي يواجهها ضعيفو البصر تتمثل في صعوبة التحقيق في لوحة الكتابة، وبدء التدوين، حتى عند وضعهم للمساعدات البصرية يظلوا بطيئين، وذلك البطء يحرم الطلاب من التفوق الدراسي".

وأوضح تقرير نشرة التاسعة على MBC1، الثلاثاء 21 يونيو/حزيران 2011، أن الجهاز مزود بكاميرا وميكرفون وشاشة صغيرة، تسجل المحاضرة في أحد نصفيها، بينما يقوم الطالب بتدوين ملاحظاته في النصف الآخر من الشاشة، كما أن الطالب يتحكم في أبعاد وتقريب الصورة.

وقضى ديفيد مع مجموعة من الأساتذة في جامعة أريزونا أربعة أعوام لتحسين الجهاز الجديد الذي أوضحت التجارب أنه يحدث فارقا كبيرا، ويمكن الطلاب من تدوين المحاضرات دون معاناة، كما أن الجهاز أثبت جدواه خارج حجرات الدراسة.

وقال ديفيد الذي حاز جائزة المسابقة الدولية لمايكروسوفت: إن لديه مشاريع مع ناسا وجوجل. وأضاف "على عكس من يصفني بالعبقرية، فأنا شخص عادي".