EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2012

تلميع السحب لعكس أشعة الشمس... وخفض الحرارة!

يدفع التغير المناخي المطرد المهندسين الجيولوجين إلى التفكير في العديد من الطرق لخفض درجة حرارة الأرض .

  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2012

تلميع السحب لعكس أشعة الشمس... وخفض الحرارة!

يدفع التغير المناخي المطرد المهندسين الجيولوجين إلى التفكير في العديد من الطرق لخفض درجة حرارة الأرض .

آخر هذه الطرق تتمثل في عكس أشعة الشمس صوب الفضاء من قبل اختراقها السحب . في ذات الوقت يحاول علماء الأعاصير  الإستفادة من تجربة  الجيولوجين في عكس الأشعة الشمسية لمنع تكوّن الأعاصير المدمرة ،  خاصة وأن الأقمار الصناعية كشفت العام الماضي  الكيفية التي تكون بها إعصار إيرين في الفضاء قبل اختراقه الغلاف الجوي للأرض . وللنجاح في تجاربهم يخطط العلماء رش ّ السحب  بقطرات من ماء البحار لتصبح أكثر لمعانا ، ولتتحلى بالتالي بقدرة أكبر على عكس الضوء في الوقت الذي تنخفض فيه درجة حرارة اسطح البحار.  بيد أن هناك تخوفا من نقص معدل هطول الأمطار في أطراف قارتي أوروبا وآسيا  في حال نجاح هذه التجارب في الحد من الأعاصير وخفض حرارة الأرض .