EN
  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2010

تكريم كلب أمريكي في عيد ميلاده الخامس

تحول الكلب "بودي" من مجرد صديق وفي لمالكه إلى بطل مشهود له بعد أن أنقذ حياة صاحبه أثر اشتعال النيران في ورشته أثناء عمله ليلا، ما اضطر الكلب إلى الانطلاق بعيدا إلى أن صادف دورية فريق التدخل فطلب منها المساعدة على طريقته.

  • تاريخ النشر: 24 أبريل, 2010

تكريم كلب أمريكي في عيد ميلاده الخامس

تحول الكلب "بودي" من مجرد صديق وفي لمالكه إلى بطل مشهود له بعد أن أنقذ حياة صاحبه أثر اشتعال النيران في ورشته أثناء عمله ليلا، ما اضطر الكلب إلى الانطلاق بعيدا إلى أن صادف دورية فريق التدخل فطلب منها المساعدة على طريقته.

وعرضت نشرة MBC1 السبت 24 إبريل/نيسان 2010 تقريرا عن الكلب "بودي" الذي كان برفقة صاحبه في ورشته، وفجأة اشتعلت النيران في الورشة ولم يقوِ صاحبه على الخروج، وعلى إثر ذلك غادر الكلب المكان باحثا عن المساعدة في المنطقة النائية التي تقع فيها تلك الورشة.

وصادف الكلب في أثناء رحلته دورية شرطة، وأرشدها إلى مكان الحريق بعد أن تعذر عليها تحديد مكان الورشة النائية، وقد تم تكريم "بودي" بالاحتفال بميلاده الخامس وسط تصفيق الجمهور وإعطائه صحنا مضادا للصدأ وحاز على كلمات تكريمية، وعظمة كبيرة.

ووفقا لكلمة العقيد أودي هولواي قائد قوات تدخل ألسكا الأمريكية فإن "بودي" ليس كلبا مدربا، ولكنه لسبب ما أدرك خطورة الموقف في بيت صاحبه، وأصر على طلب الإغاثة لبيت عائلته.