EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2009

الأولى من نوعها في العالم تقنية حديثة لعلاج فقدان البصر بالخلايا الجذعية

نجح علماء وجراحون بريطانيون في تطوير أول تقنية لعلاج كافة أنواع العمى بواسطة الخلايا الجذعية، ومن المتوقع أن يكون هذا العلاج الذي يَستغرق نحو ساعة من الزمن فقط، أن يكون متاحًا في المستشفيات في غضون ستّ أو سبع سنوات.

  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2009

الأولى من نوعها في العالم تقنية حديثة لعلاج فقدان البصر بالخلايا الجذعية

نجح علماء وجراحون بريطانيون في تطوير أول تقنية لعلاج كافة أنواع العمى بواسطة الخلايا الجذعية، ومن المتوقع أن يكون هذا العلاج الذي يَستغرق نحو ساعة من الزمن فقط، أن يكون متاحًا في المستشفيات في غضون ستّ أو سبع سنوات.

وذكرت جدية عثمان مراسلة نشرة mbc يوم الجمعة 1 مايو/ أيار 2009م أن التقنية الجديدة هي الأولي من نوعها في العالم لعلاج فقدان البصر باستخدام الخلايا الجذعية الجنينية المستنبطة معمليًا، حيث تعمل التقنية الحديثة على استبدال الطبقة المتهالكة أو المتضررة من خلايا العين بخلايا جديدة يتم الحصول عليها من الخلايا الجذعية الجنينية المستنبطة معمليًا.

ويقول الدكتور بي كوفي -رئيس قسم البحث العلمي وطبيب العيون-: "منذ سنوات كنا نحاول في كيفية استبدال الخلايا لكننا تمكنا الآن من استبدالها باستعمال تقنية جديدة وهي الخلايا الجذعية وتحويلها إلى خلايا العين التي نريدها لدعم وظيفة العين ووضعها داخل عين المريض".

من جهتها أعلنت شركة بي فايزر لتصنع الأدوية دعمها المالي الكامل للتقنية العلاجية حتى تكون في متناول أيدي المرضى في أقرب وقت ممكن، الأمر الذي يؤكد أهمية هذه التقنية العلاجية الجديدة التي ابتكرها علماء من معهد العيون بكلية لندن الجامعية ومستشفى مورفيلد للعيون.