EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

تقنية جديدة لتمكين الفتيات المصابات بالسرطان من الإنجاب

جوليان مايم إحدى المصابات بالسرطان

جوليان مايم إحدى المصابات بالسرطان

تقنية جديدة لتمكين الفتيات المصابات بالسرطان من الإنجاب، وذلك باستئصال مبايضهن وتجميدها لاستخدامها لاحقًا

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

تقنية جديدة لتمكين الفتيات المصابات بالسرطان من الإنجاب

توصل أطباء إلى تقنية جديدة لعلاج السرطان للمحافظة على قدرة الفتيات المصابات بالمرض على الإنجاب، وذلك لما تسببه الأدوية التقليدية لعلاج المرض من العقم لدى الفتيات.

وذكرت نشرة أخبار MBC الثلاثاء 27 مارس/آذار أن الأدوية التقليدية التي أنقذت عددًا كبيرًا من الشابات المصابات بالمرض هي نفسها التي جعلتهن يفقدن القدرة على الإنجاب.

وتعتمد التقنية الجديدة أيضًا على استئصال مبايض الشابات المراهقات وتجميدها لاستخدامها لاحقًا، وقال الدكتور ستيفن لندهايم -المتخصص في الخصوبة الذي يرأس واحدًا من 50 مركزًا وطنيًا تعنى بمسألة الخصوبة لدى مرضى السرطان-: ما يمكننا تقديمه إليهن هو القدرة على تكوين أسرة بعد العلاج.

وقالت جوليان مايم -إحدى المصابات بالسرطان والتي اضطرت للخضوع للعلاج الكيماوي-: إنها اختارت أن يتم استئصال مبيضها وتجميده، ليتم زراعته بعد ذلك في الساعد أو جدران الصدر، وذلك للإمداد الدموي الوفير في تلك المنطقة، ويتم الإخصاب بعد ذلك داخل أنابيب في تجربة ما زالت قيد الاختبار.