EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2011

تأييد حكم إعدام محتجين شيعة بتهمة قتل شرطيين في البحرين

أيد الاستئناف في محكمة السلامة الوطنية الاستثنائية في البحرين حكمًا الإعدام، الذي صدر مؤخرًا بحق محتجين شيعة، بينما خفض العقوبة من الإعدام إلى السجن المؤبد لاثنين آخرين في قضية قتل شرطيين خلال الحركة الاحتجاجية التي شهدتها البلاد.

أيد الاستئناف في محكمة السلامة الوطنية الاستثنائية في البحرين حكمًا الإعدام، الذي صدر مؤخرًا بحق محتجين شيعة، بينما خفض العقوبة من الإعدام إلى السجن المؤبد لاثنين آخرين في قضية قتل شرطيين خلال الحركة الاحتجاجية التي شهدتها البلاد.

وقال بيان نشرته وكالة الأنباء البحرينية إن محكمة السلامة الوطنية الاستئنافية أيدت -في جلستها يوم الأحد 22 مايو/أيار- حكم الإعدام الصادر في حق "علي عبد الله حسن السنكيس" و"عبد العزيز عبد الرضا إبراهيم حسين".

وأضاف البيان أن المحكمة استبدلت عقوبة الإعدام إلى مؤبد للمتهمين "قاسم حسن مطر أحمد" و"سعيد عبد الجليل سعيدفي قضية قتل الشرطيين "كاشف أحمد منظور" و"محمد فاروق عبد الصمد".

وأيدت محكمة الاستئناف الحكم بالسجن المؤبد على "عيسى عبد الله كاظم عليولم يشر البيان إلى حكم الاستئناف بحق متهمين آخرين حكما عليهما بالسجن المؤبد في محكمة البداية.

وقال نشطاء مدافعون عن حقوق الإنسان بحسب تقرير نشرة التاسعة على MBC الأحد 22 مايو/أيار: "إن هذه العقوبات تهدف إلى منع مزيد من الاحتجاجات ضد النظام الحاكم".

وكانت محكمة السلامة الوطنية الابتدائية حكمت نهاية الشهر الماضي على أربعة متهمين بالإعدام، وثلاثة آخرين بالسجن المؤبد.

وكانت تلك أول أحكام بالإعدام منذ قمع الحركة الاحتجاجية المطالبة بالتغيير، التي قادها الشيعة في البحرين.

واتهم المحتجون السبعة الذين بدأت محاكمتهم في 17 إبريل/نيسان "بالقتل العمد" بحق موظفي الدولة أثناء أداء مهامهم، وبـ"التآمر الإرهابي".

وسيطرت السلطات في منتصف مارس/آذار على حركة احتجاجات استمرت شهرًا، فيما نشرت قوة خليجية وشنت حملة اعتقالات بحق ناشطين معارضين.