EN
  • تاريخ النشر: 22 يونيو, 2011

اعترف بوجود دعم سياسي إيراني لنظام الأسد المعلم يتهم الغرب بمحاولة إنتاج استعماره القديم في سوريا

وصف وزير الخارجية السوري وليد المعلم، العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على سوريا بأنها توازي الحرب، داعيًا الغرب إلى التوقف عن التدخل في الشأن السوري وإلى عدم إثارة الفوضى أو الفتنة، على حد تعبيره.

وصف وزير الخارجية السوري وليد المعلم، العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على سوريا بأنها توازي الحرب، داعيًا الغرب إلى التوقف عن التدخل في الشأن السوري وإلى عدم إثارة الفوضى أو الفتنة، على حد تعبيره.

كما طالب المعلم، فرنسا على وجه الخصوص، بالتوقف عما وصفه بالتحريض تحت ستار حقوق الإنسان، متهمًا باريس بأنها تعيد إنتاج استعمارها القديم، حسب تقرير نشرة MBC، الأربعاء 22 يونيو/حزيران 2011.

كما شن وزير الخارجية السوري هجومًا على تركيا، مطالبًا أنقرة بإعادة النظر في موقفها مما يجري في سوريا؛ وذلك على خلفية تصريحات الرئيس التركي عبد الله جول التي أبدى فيها استياءه من خطاب ألقاه الرئيس السوري، أمس الأول، معتبرًا أن على الأسد أن يكون أكثر وضوحًا في حديثه عن التغيير الديمقراطي في سوريا.

المعلم لم يَنْفِ وجود دعم سياسي من قبل حزب الله وإيران لتجاوز الأزمة ودعم الإصلاحات في سوريا، لكنه شدد على نفي أي تدخل عسكري لهما ضد المحتجين في سوريا.