EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

المعارضة تفوز بـ18 مقعدًا في البرلمان البحريني الجديد

المعارضة البحرينية تفوز بالانتخابات

المعارضة البحرينية تفوز بالانتخابات

حقَّقت المعارضة البحرينية فوزًا كاملاً في انتخابات مجلس النواب؛ حيث حسم مرشحوها المنافسة من الجولة الأولى لتسيطر على 18 مقعدًا في البرلمان الجديد من أصل 40 مقعدًا، وفقًا للنتائج الرسمية التي أعلنت اليوم.

  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2010

المعارضة تفوز بـ18 مقعدًا في البرلمان البحريني الجديد

حقَّقت المعارضة البحرينية فوزًا كاملاً في انتخابات مجلس النواب؛ حيث حسم مرشحوها المنافسة من الجولة الأولى لتسيطر على 18 مقعدًا في البرلمان الجديد من أصل 40 مقعدًا، وفقًا للنتائج الرسمية التي أعلنت اليوم.

وذكر غزوان عدنانمراسل MBC في نشرة الأحد 24 أكتوبر/تشرين الأول 2010– أن المعارضة حققت نصرها في كل الدوائر الانتخابية التي شاركت فيها ما عدا 9 دوائر فقط تُجرَى فيها جولة انتخابات أخرى بين المرشحين.

وبتلك النتائج تكون الخريطة الانتخابية قد اتضحت بنسبة ٍكبيرةٍ؛ حيث حصل المستقلون على 11 مقعدًا قابلة للزيادة مع انتخابات الجولة الثانية، فيما ظفرت المعارضة المتمثلة في جمعية الوفاق بنائبٍ جديدٍ ليصل إجمالي عدد مقاعدها النيابية إلى 18 مقعدًا.

وكشف الجانب الآخر من نتائج الانتخابات، عن جولةٍ تنافسيةٍ جديدةٍ تجمع الشارع السياسي السني باليساريين، فيما يدور التنافس الآخر في التيار السني نفسه بين التيار السلفي والإخوان المسلمين، والمُؤجَّل حتى الآن إعلان فوزهم بأي مقعدٍ نيابيٍّ.

ووفقًا لآراء مراقبين، تباينت محركات الشارع البحريني الانتخابية من منطقة لأخرى، واتجهت المؤشرات إلى اتساع قاعدة المرشحين المستقلين بشكلٍ واضحٍ، مع احتفاظ الشارع الإسلامي بحظوظٍ كفيلةٍ بتحقيق النجاح.

وأكدت المعارضة أن حسم المعركة الانتخابية لن يمنعها من متابعة نتائج الجولة الثانية للانتخابات؛ رغبةً منها في تحقيق نتائج تؤثر في صنع قرار سياسي معين أو اتخاذ قرار ما.

وكانت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية- التي تمثل التيار الرئيسي للشيعة في البحرينتستحوذ على 17 مقعدًا في المجلس البرلماني المنتهية ولايته، وتطالب الجمعية بألا تكون السلطة في البحرين "حكرًا" على الأسرة الحاكمة، وتتطلع إلى أن يكون رئيس وزراء من خارج الأسرة، لكنها في الوقت ذاته تؤكد تمسُّكها بالملكية الدستورية في البلاد.