EN
  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

الفيس بوك والتويتر غيرا حياتنا إلى الأبد

الـ FACEBOOK والتويتر غيرا أنماط حياتِنا وللأبد، وكي نتفاءل بايجابيةِ التغيير نقول إنهما لن يقتصرا على إشباع حياتنا الاجتماعية فحسب وإنما يساعدانِ في إبعادِ شبح الموتِ عنا وإبقائنا على قيد الحياة.

  • تاريخ النشر: 18 نوفمبر, 2012

الفيس بوك والتويتر غيرا حياتنا إلى الأبد

الـ FACEBOOK  والتويتر غيرا أنماط حياتِنا وللأبد، وكي نتفاءل بايجابيةِ التغيير نقول إنهما لن يقتصرا على إشباع حياتنا الاجتماعية فحسب وإنما  يساعدانِ في إبعادِ شبح الموتِ عنا وإبقائنا على قيد الحياة.

غالبيتنا ناشط حينما يتعلق الأمر بالميديا الاجتماعية لكن هل خطرت ببالنا الخدمة ُ التي يمكن أن تؤديها لأغراض طبية'

مع هذا الرجل لعبت الميديا الاجتماعية دور المنقذ إذا من خلالها  تعاطف مع حالة مريض فصيلة دمه نادرة ويحتاج إلى زراعة كُلية ما جعله يقدم على التبرع.

المريض تقدمت حالته لدرجة جعلت الأطباء يعلنون عدم جدوى ماكينة غسيل الكُلي في حالته.

ولأنه لا توجد كُلية إلا بعد شهور أو سنوات فقد عكفت زوجته على إرسال بوست ٍ للترجي.  

وُجد المتبرع وأجريت الجراحة التي تعد أول زراعة للكلى يتم المضي فيها بسرعة توافق سرعة وسائل الميديا الجديدة.

د. ألن كوفرون- جراح كلى قال:"معرفة عدد أكبر للحالة الحرجة يعجّل الشفاء".

حالات حرجة ما كان للطب أن يمُد لها يد المساعدة لولا  الميديا الاجتماعية ِالناشطة في الفيس بوك والتويتر .