EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2012

الفيروس "فليم".. سلاح إلكتروني صنعته الولايات المتحدة واسرائيل

قرصنة إليكترونية على موقع الموساد

أمريكا وإسرائيل تصنعان فيروس "فليم"

أكدت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن "مسؤولين غربيين قريبين من الملف" الثلاثاء ان الفيروس المعلوماتي فليم الذي صمم لسرقة معلومات عن البرنامج النووي الايراني هو سلاح الكتروني صنعته الولايات المتحدة واسرائيل.

  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2012

الفيروس "فليم".. سلاح إلكتروني صنعته الولايات المتحدة واسرائيل

أكدت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن "مسؤولين غربيين قريبين من الملف" الثلاثاء ان الفيروس المعلوماتي فليم الذي صمم لسرقة معلومات عن البرنامج النووي الايراني هو سلاح الكتروني صنعته الولايات المتحدة واسرائيل.

وقالت الصحيفة أن وكالة الامن القومي الاميركية المكلفة التجسس الالكتروني، ووكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) عملتا مع الجيش الاسرائيلي لوضع برنامج معلوماتي هدفه الانتشار في الشبكات المعلوماتية الايرانية ونسح ملفات والتقاط صور للشاشات واعادة ارسال هذه المعلومات سرا.

وجرى الحديث في معظم الاحيان عن احتمال أن تكون الولايات المتحدة واسرائيل وراء انتاج الفيروس فليم وفيروس آخر هو ستاكسنت الذي هاجم في 2010 اجهزة الطرد المركزي في البرنامج النووي الايراني.

لكن واشنطن ترفض الادلاء باي تعليق حول هذا الموضوع وتكتفي بالتأكيد ان الانترنت جزء من مجالات اهتمام سلطات الدفاع والاستخبارات.

وقالت واشنطن بوست نقلا عن مسؤول سابق كبير في الاستخبارات أن "الأمر يتعلق باعداد الارضية لنوع آخر من العمل السري".

ورصد الفيروس فليم في مناطق عدة في العالم خصوصا الشرق الاوسط واوروبا واميركا الشمالية وآسيا المحيط الهادىء بينما كانت ايران البلد الاول المستهدف بهذه الهجمات.

وأكدت الشركة الاميركية للامن المعلوماتي سيمانتيك على مدونتها الاحد ان الفيروس فليم اعطي الامر بالاختفاء بدون أن يترك أي اثر.