EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2009

الطريق إلى الحرية.. فيلم سينمائي يوثق معاناة الصحفيين

الطريق إلى الحرية، فيلم سينمائي يوثق بأحداث مأساوية ما يتعرض له الصحفيون من مخاطر لأجل إيصال الحقيقة الناس.

الطريق إلى الحرية، فيلم سينمائي يوثق بأحداث مأساوية ما يتعرض له الصحفيون من مخاطر لأجل إيصال الحقيقة الناس.

وتدور أحداث الفيلم في كمبوديا خلال الحرب الأهلية التي انفجرت عام 1979 بين الحكومة المدعومة من قبل الولايات المتحدة والمتمردين الشيوعيين المعروفين باسم الخمير الحمر، والتي كانت امتدادا لحرب فيتنام.

ويروي قصة صحفيين أمريكيين شاء لهما الحظ العاثر أن يقعا بين أيدي المتمردين، فتبدأ سلسة من الأحداث بمحاولتهما الفرار من معسكر اعتقالهما، وما يواجهانه من صعوبات لنيل حريتهما.

وفي هذا السياق يقول مخرج الفيلم برندان موريارتي، لنشرة التاسعة على MBC1 الخميس 1 أكتوبر "إنها قصة مستوحاة من قصص حقيقية، ومهداة إلى كل الصحفيين الذين فقدوا وقتلوا وعذبوا خلال أدائهم مهامهم على النار، وأصبحت ذكراهم خافتة".

ويلعب دور البطولة في الفيلم الممثلان الأمريكيان سكوت ماجواير وجوشوا فريدريك، وفي هذا السياق يقول ماجواير "لقد قمت ببحث شامل حول هؤلاء الصحفيين الذين فقدوا في المعارك، وكيف خاضوا الصعاب في سبيل حرية الحقيقة". ويبني الفيلم حبكته على حقيقة مقتل أكثر من 24 صحفيا أجنبيا على الطرقات وفي المعتقلات وبين حقول الأرز في كمبوديا خلال سنة 1979.