EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2009

التطور التكنولجي يطغى على معرض باريس للسينما

طغت الاختراعات العلمية على معرض باريس للسينما، والذي يهتم بتدريب الممثلين من خلال تقنيات جديدة، سواء عبر المكياج أو نماذج الحيوانات المدربة.

طغت الاختراعات العلمية على معرض باريس للسينما، والذي يهتم بتدريب الممثلين من خلال تقنيات جديدة، سواء عبر المكياج أو نماذج الحيوانات المدربة.

واعتبر الفنان الهندي أميتابتشان خلال التقرير الذي أعده الزميل حسن زيتوني بنشرة أخبار mbc ليوم 17 يناير/ كانون ثاني 2009، أنه يحرص على الحضور ليستفيد منه في أفلامه.

ويهتم المعرض بإبراز جوانب، مما يدور في كواليس صناعة السينما ويقدم ديكورات أفلاما وأزياء وخدعا سينمائية ومحاضرات وورش ماكياج وتأثيرات وغيره.

وكانت أنشطة المعرض قد جذبت سبعين ألف شخص خلال العام الماضي أكثر من نصفهم من الشباب، ويتوقع المنظمون زيارة 80 ألف شخص للمعرض هذا العام.

وقد اختار "معرض السينما" الذي يقام في لايليت في ضاحية باريس أن يكرم في دورته الثالثة المخرج المصري الكبير الراحل يوسف شاهين الذي رحل في 27 يوليو الماضي.

وقال الملف الصحافي للمهرجان أن شاهين هو المخرج المصري الأكثر شهرة عالميا وأنجز ما يزيد على أربعين فيلما، كما وصفه بأنه أحد معالم الفن السابع العالمي، والذي "يفخر المعرض في تكريمه".

وتقام الطاولة المستديرة السبت بمشاركة الفنانة يسرا والمنتجة في "أفلام مصر العالمية" التي أنتجت أفلام شاهين ماريان خوري، ومدير التصوير الذي عمل مع شاهين رمسيس مرزوق والمنتج المصري هشام عبد الخالق.

كما يشارك في الشهادات خلال الطاولة المستديرة الناقد في مجلة "دفاتر السينما" تياري جوس والمنتجة وموزعة أفلام شاهين فابيان فونييه، إلى جانب سعاد حسين ممثلة لمنظمة الفرنكوفونية، فيما تدير الجلسة الناقدة السينمائية ماجدة واصف.

ويأتى التكريم عبر تنظيم طاولة مستديرة يشارك فيها عدد من الشخصيات العربية والفرنسية التي عرفته، وفي مقدمتها وزير الثقافة الفرنسى الأسبق جاك لانج الذي كان صديقا لشاهين. وقال الملف الصحفى للمهرجان: إن شاهين هو المخرج المصرى الأكثر شهرة عالميا، وأنجز ما يزيد على أربعين فيلما. كما وصفه بأنه أحد "معالم" الفن السابع العالمى ويفخر المعرض بتكريمه.