EN
  • تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2012

البدء في اختبار طائرات ركاب بدون طيار

فيما قد يعد بداية لعهد جديد في الطيران، تم البدء في اختبارات لنوعية جديدة من طائرات الركاب الآلية، لا تحتوي على طيار لقيادتها، يتم التحكم فيها عن بعد مثل الطائرات بلا طيار العسكرية بالمملكة المتحدة.

فيما قد يعد بداية لعهد جديد في الطيران، تم البدء في اختبارات لنوعية جديدة من طائرات الركاب الآلية، لا تحتوي على طيار لقيادتها، يتم التحكم فيها عن بعد مثل الطائرات بلا طيار العسكرية بالمملكة المتحدة.

يأمل تحالف الشركات الممول للمشروع أن ينجح في تخفيض تكلفة السفر جواً بشكل كبير، فضلاً عن إيجاد خدمات جوية جديدة وإعفاء الطيارين من الأخطار المحتملة، وفقاً لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

التجربة تتضمن إطلاق طائرة ركاب نفاثة ستقلع من مطار بمقاطعة "لانكشاير" البريطانية إلى اسكتلندا شمالاً، ويتم التحكم فيها بالكامل عن بُعد، كما سيتم اختبار أنظمة الأمان التي ستسمح لكمبيوترات الطائرة بالاستقلال في التحكم بها عند وقوع مشكلة.

المشروع المعروف باسم ASTRAEA تكلف 62 مليون جنيه إسترليني (372.2 مليون ريال سعودي) وتدعمه الحكومة البريطانية و7 شركات صناعة طائرات في العالم.

يُذكر أن الطائرات الحالية يمكنها الإقلاع والطيران نحو الجهة المطلوبة والهبوط دون تدخل بشري من أي نوع، لكن الطائرات الجديدة تختبر إمكانية قيام الطائرات بكافة ما يتعلق بعملها بأمان دون الحاجة لطيار، وفي نفس الوقت التوافق مع قواعد الطيران الدولية.