EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2011

الأمن اليمني يقتحم ساحة اعتصام في "تعز" ويقتل 20 متظاهرًا

قُتل عشرون متظاهرًا على الأقل في مدينة تعز جنوب اليمن، خلال اقتحام قوات الأمن الموالية للرئيس صالح وإخلائها ساحة الاعتصام بالقوة.

قُتل عشرون متظاهرًا على الأقل في مدينة تعز جنوب اليمن، خلال اقتحام قوات الأمن الموالية للرئيس صالح وإخلائها ساحة الاعتصام بالقوة.

وذكر شهود عيان أن الدبابات والمدرعات تنتشر حاليًّا في الساحة بعدما طُرد المعتصمون منها، وأضرمت النار في خيامهم، حسب تقرير نشرة التاسعة، الاثنين 30 مايو/أيار على MBC1.

من جهته، انتقد الرئيس علي عبد الله صالح، في اجتماع مع المجلس العسكري، المحتجين المطالبين باستقالته، قائلاً إن المطالبين بالتغيير تقودهم عناصر منشقة عن الجيش. وأشار إلى أنه مع مطالب الشبان، وسيتعامل معها بإيجابية إذا تخلصوا من تلك العناصر الفاسدة.

وقال عبده الجندي نائب وزير الإعلام اليمني، في اتصال هاتفي بنشرة التاسعة، إن اقتحام الجيش ساحة التغيير، جاء بسبب اختطاف المعتصمين جنديين من الجيش، واستجوابهما وتعذيبهما وشفط دمائهما؛ ما دفع زملاءهما إلى اقتحام الساحة لتحريرهما.

وأضاف أن هذه العملية كانت عملية لا إرادية من جانب الجنود. واعترف نائب وزير الإعلام بوجود انشقاق في الجيش، لكنه وصفه بغير المؤثر.