EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2010

استفتاء عالمي: الملك عبد الله الأكثر شعبية بين زعماء العالم الإسلامي

حصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود على المرتبة الأولى بين القادة الأكثر شعبية وتأييداً في العالم الإسلامي.

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2010

استفتاء عالمي: الملك عبد الله الأكثر شعبية بين زعماء العالم الإسلامي

حصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود على المرتبة الأولى بين القادة الأكثر شعبية وتأييداً في العالم الإسلامي.

وذكر تقرير خاص لنشرة التاسعة على قناة MBC1 في حلقة السبت الـ6 من فبراير/شباط الجاري، أن مركز بيو PEW الأمريكي المتخصص في أبحاث الرأي العام وهو هيئة محايدة سياسيا، قام باستطلاع للرأي حول القادة الأكثر شعبية وتأييدا في العالم الإسلامي، واعتمد على اللقاءات المباشرة مع ألف شخص في كل دولة من الدول الخمس والعشرين التي شملها الاستطلاع، فجاءت النسب منصفة لخادم الحرمين الشريفين.

وذكرت منظمة بيو الشهيرة أن الملك عبد الله كان الأكثر شعبية في بلدين عربيين؛ هما الأردن ومصر.

فقد حقق الملك عبد الله نسبة شعبية 92% في الأردن، أي أن أكثر من تسعة بين كل عشرة أردنيين قالوا إن لديهم ثقة كبيرة في العاهل السعودي.

وعلق وزير الإعلام الأردني الأسبق، صالح القلاب، مضيفا أن الملك عبد الله يحظى بكل الاحترام في الدول الأجنبية أيضا؛ سواء في أوروبا أم أمريكا أم أسيا، معتبرا أن خادم الحرمين قائد العالم الإسلامي بلا منازع، وأن كل الدول الإسلامية تعترف بذلك وتلجأ في أزماتها إلى المملكة العربية السعودية.

وجاءت مصر، والتي بها عدد سكان يبلغ الآن 82 مليون نسمة، في المرتبة الثانية؛ حيث قال 83% من المصريين إن لديهم ثقة بالعاهل السعودي، بمعدل أكثر من ثمانية أشخاص من بين كل عشرة مصرين رأوا أن العاهل السعودي يحظى بثقتهم في السياسة الخارجية.

وقالت منظمة بيو في تقريرها "يتلقى الملك مستويات إيجابية خارج الشرق الأوسط كذلك خصوصا في الأمم ذات الأغلبية الإسلامية".

حيث وجدت بيو في تقريرها أن 64% من الباكستانيين و61% من الاندونسيين يتفقون في قدرة الملك عبد الله في الشؤون الخارجية.

وبلغت نسبة الرضا عن العاهل السعودي في نيجيريا 55%، تزيد هذه النسبة إلى 78% عند قياس رأي مسلمي نيجيريا فقط، وحذف آراء المسيحيين النيجريين.

وبين المركز أنها المرة الثانية التي يتصدر فيها الملك عبد الله بن عبد العزيز استطلاعات الرأي التي يجريها المركز حول القادة الأكثر تأييداً وشعبية؛ حيث سبق أن تصدر قادة العالم الإسلامي في استطلاع نفذه المركز عام 2007م.

السفير الفلسطيني في الرياض جمال الشوبكي، اعتبر أن نتائج الاستطلاع ليست مفاجئة؛ لأن خادم الحرمين يحظى بكل الاحترام، وراهن الشوبكي على استحواذ الملك عبد الله بن عبد العزيز على المركز الأول، في أي استطلاع بأي دولة عربية أو إسلامية.

أكثر من دلالة وأكثر من معنى، خاصة أنه استطلاع مصدره محايد لشعوب اختارت أن تودع ثقتها لملك فوق العادة.