EN
  • تاريخ النشر: 25 أبريل, 2009

إيران تتهم واشنطن بقتل مواطنيها في العراق

قامت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بزيارة مفاجئة لبغداد على خلفية تردي الوضع الداخلي قبل نحو شهرين من الموعد المقرر لانسحاب القوات الأمريكية من المدن العراقية إلى قواعد خارج المناطق العمرانية.

قامت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بزيارة مفاجئة لبغداد على خلفية تردي الوضع الداخلي قبل نحو شهرين من الموعد المقرر لانسحاب القوات الأمريكية من المدن العراقية إلى قواعد خارج المناطق العمرانية.

النائب عباس البياتي، رئيس لجنة الأمن والدفاع بمجلس النواب العراقي، أرجع تصاعد أعمال العنف في الآونة الأخيرة إلى اقتراب انسحاب القوات الأمريكية من المدن، والاستحقاقات الانتخابية؛ حيث تسعى جهات داخلية وخارجية للتأثير على -ما وصفها- بالعملية السياسية.

وجاءت زيارة كلينتون إلى بغداد في سياق محاولة فهم أسباب موجة العنف التي ارتفعت وتيرتها مؤخرا، وذلك غداة مقتل سبعة وخمسين شخصًا معظمهم من الإيرانيين بالقرب من المراقد الشيعية في محافظة ديالي، كما قتل نحو 60 شخصًا بينهم 25 إيرانيّا في تفجير مزدوج قبل يومين استهدف مرقد الإمام موسى الكاظم في منطقة الكاظمية شمالي العاصمة العراقية بغداد.

وكما جاء في نشرة mbc ليوم السبت الموافق الـ25 من إبريل/نيسان2009، اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية آية الله على خامنئي القوات الأمريكية في العراق بالتورط في هذه التفجيرات، بينما سارعت الحكومة الإيرانية إلى إغلاق معبرين على الحدود مع العراق عقب تفجيرات اليومين الماضيين.