EN
  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2012

أمل جديد لمرضى انحراف العمود الفقري

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تمكن أطباء في مستشفى "سيدر الصناعي" من معالجة حالة غريبة نادرة ناجمة عن انحراف العمود الفقري الحاد والمتزامن مع ضعف الاشارات الكهربائية في الدماغ، بعد أن صنفت لسنوات كحالة ميؤوس منها.

  • تاريخ النشر: 03 ديسمبر, 2012

أمل جديد لمرضى انحراف العمود الفقري

تمكن أطباء في مستشفى "سيدر الصناعي" من معالجة حالة غريبة نادرة ناجمة عن انحراف العمود الفقري الحاد والمتزامن مع ضعف الاشارات الكهربائية في الدماغ، بعد أن صنفت لسنوات كحالة ميؤوس منها.

الحالة التي نجح الأطباء في علاجها بعد أربعة أعوام، كانت لشاب في عمر الحادية عشر، بعدما أخضعوا دماغة لعملية تحفيز عميقة بزرع أقطاب داخل الدماغ تصلها أسلاك ببطارية مزروعة في الصدر، ترسل الأقطاب موجات كهربائية بتنبيه الأجزاء المتأخرة من الدماغ ما يؤدي إلى إيقاف التشنجات.

في حالات قليلة تختفي التشنجات مباشرة بعد الجراحة لكنها في الغالب تتلاشى بعد مرور أسابيع أو شهور.